صبا.نت


انطلقت رشقة صواريخ من قطاع غزة وذلك بعد انتهاء المهلة التي حددها الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة، للاحتلال الإسرائيلي لسحب جنوده من المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح، والإفراج عن كافة المعتقلين خلال هبة القدس الأخيرة.

وكان الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة قال إن: " قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة تمنح الاحتلال مهلةً حتى الساعة السادسة من مساء اليوم لسحب جنوده من المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح، والإفراج عن كافة المعتقلين خلال هبة القدس الأخيرة، وإلا فقد أعذر من أنذر".

قال الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عزالدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أبو عبيدة، مساء اليوم السبت، نحيي صمود أهلنا المرابطين في القدس والأقصى ونقول لهم بأن قائد أركان القسام محمد الضيف وعدكم ولن يخلف وعده، جاء ذلك في تغريدة على حساب التواصل الاجتماعي تليجرام.

واندلعت مواجهات عنيفة بين أهالي القدس في الشيخ جراح والمسجد الأقصى المبارك وقوات الاحتلال الإسرائيلي، وكان ذروة الأحداث مساء أمس وفجر اليوم، حيث أصيب العشرات من المصلين في المسجد الأقصى بعد هجوم قوات الاحتلال عليهم.

وكان أبو عبيدة نقل عن قائد هيئة أركان القسام أبو خالد محمد الضيف، الثلاثاء الماضي، توجهه بالتحية إلى أهل حي الشيخ جراح الصامدين في القدس المحتلة.

وأكد خلال تصريح مقتضب عبر القناة الرسمية لها على موقع التواصل الإجتماعي "التلجرام" اطلعت عليه "البوابة 24": " بأن قيادة المقاومة والقسام ترقب ما يجري عن كثب.

وحذر قائد هيئة أركان القسام، تحذيراً واضحاً وأخيراً للاحتلال ومغتصبيه بأنه إن لم يتوقف العدوان على أهل حي الشيخ جراح في الحال فإن القسام لن يقف مكتوف الأيدي وسيدفع العدو الثمن غالياً.