صبا.نت


اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، 19 مواطناً من الضفة الغربية بما فيها القدس، غالبيتهم من نابلس.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية، فقد اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مالك جميل يوسف الشرقاوي (25 عاماً)، على حاجز بيت شرف غرب نابلس، وهو من سكان عسكر الجديد، كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية جالود جنوب


نابلس فجراً، واعتقلت 10 مواطنين، وهم: نسيم فرح فرحان عباد، وسمير سامي فرحان عباد، ومحمد سامي فرحان عباد، وركان شاهر يونس فهيدات، ومحمود شاهر يونس فهيدات، وإبراهيم شاهر يونس فهيدات، ومحمد

كمال فرحان عباد، ووليد عبد الكريم محمد حمود، ويوسف ناجح محمد حمود، ومحمد احمد يعقوب مطير.

وتأتي عملية الاقتحام لقرية جالود بالتزامن مع هجوم المستوطنين، وإضرامهم النيران في أراضي المواطنين.

من جهة أخرى، شدّدت قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح من إجراءاتها على حاجز زعترة جنوب نابلس، ما أسفر عن أزمة مرورية في المكان.

وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت جميع الحواجز والمداخل المحيطة بنابلس مساء أمس الأحد، ومنعت مئات المركبات من التنقل لساعات طويلة.

في هذه الأثناء، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، خمسة شبان من بلدتي حزما والطور في القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية: "إن قوات الاحتلال اعتقلت كلاً من: عبد الله حسين الخطيب، ومحمد حمزة مبارك، وأيمن خضر عقاب، ونديم عبد الحميد الخطيب، وذلك عقب دهم منازل ذويهم في بلدة حزما، وتفتيشها".

وأضافت المصادر، "إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب مجدي خالد الهدرة، عقب تفتيش ودهم منزل ذويه واستجواب ساكنيه في بلدة الطور".

من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، الشابين مهند جمال نواورة (25 عاماً)، وإبراهيم ناصر الورديان (22 عاماً)، بعد دهم منزلي ذويهما، وتفتيشهما في مدينة بيت لحم.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، الأسير السابق محمد رفعت جميل الصليبي (18 عاماً) من بلدة بيت أمر شمال الخليل، للتحقيق معه في مستوطنة "بيتار عليت" المقامة على أراضي المواطنين غرب محافظة بيت لحم، واعتقلته عقب مقابلتها، وفق تصريحات للناشط الإعلامي محمد عوض.

كما نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مدخلي بلدتي الظاهرية والسموع، وعلى مدخلي مدينة الخليل الشمالي جورة بحلص والجنوبي الفحص، وأوقفت المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة تنقلهم.