صبا.نت
تقرير ماري غطاس.

العيش في بيئة نظيفة من اساسيات العيش الصحي الخالي من الامراض والاوبئه، وفي ظل ما نمر به من تبعيات جائحة كورونا ارتأينا تسليط الضوء على جميع الحملات التي تدعم الحماية البيئية و الحد من التلوث ، ومن هنا نظمت الزميلة داليا سعايدة حلقة مخصصة اجرت خلالها مقابلة هاتفية مع القائمين على حملة "بإيدك بتحمي بيئتك"  وهم طالبات الاعلام في جامعه القدس المفتوحة / رام الله ، الانسه لوريت شامية منسقة الحملة، ورونزا شيخ و دانا اسامه باشراف الدكتور شادي ذياب وذلك ضمن مساق الحملات على الشبكات الاجتماعية.

في البداية اوضحت الطالبات على ان الدافع وراء الحملة هو رفع مستوى النظافة البيئيه وحماية البيئه والعيش الصحي، بالاضافة للسعي  لزيادة الوعي المجتمعي حول اهمية الحفاظ على البيئه و تفعيل دور البلدية والجهات الحكومية والمجتمعيه في هذا الخصوص. 
وقد وقع الاختيار على بلدة بيتونيا لارتفاع الكثافة السكانية فيها وتدني المستوى الصحي وبخاصة من ناحية تراكم النفايات على اطراف الطرقات والنقص في عدد حاويات القمامة و العمال القائمين باعمال النظافة. 

واضافت الطالبات على ان الحملة قد لاقت تفاعل مجتمعي كبير وقد بدأت اثارها بالتجسد على ارض الواقع من تقدم في الوضع الصحي والوعي المجتمعي، حيث نظمت الطالبات حملات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وتوجهنّ للشرطة والبلدية للمساعدة في ضبط الوضع الصحي في منطقة بيتونيا، وتسعى الطالبات لتوسيع الدائرة الجغرافية لحملتهن للوصول لمناطق فلسطين جميعها و توسيع اليه نشر رسالة الحملة باتباع وسائل اوسع من مواقع التواصل  مثل توزيع المنشورات ، الوصول للمدارس وتنظيم لقاءات توعويه لاهمية الحفاظ على البيئه.