صبا.نت

– ضحت الشابة الثلاثينية أمال بزهرة شبابها وكرست حياتها لرعاية والديها الطاعنين بالسن، تحملت وتعلمت مهنة الخياطة ومارستها لتوفير حياة كريمة ، لكن بسبب فيروس كورونا، فقدت العمل في المشغل ، وتتمنى أن تحظى بماكينة لتمارس مهنتها في منزلها باحدى قرى جنين . 
تقول أمال " مر العمر بسرعة وتزوج أخي البكر وبقيت وحيدة مع الوالدين حتى كبرا ، ونسيت حياتي وكل شيء للاهتمام بهما ، فكل واحد منهما يعاني أمراض مزمنة وخاصة والدي السبعيني حتى لم يعد قادراً على العمل "، وتضيف " اعتمدت على نفسي لعدم وجود دخل لنا ، وعملت في مشغل خياطة وتمكنت من توفير ما أمكن من احتياجاتنا رغم الراتب المتدني حتى حلت جائحة كورونا ودمرت الحياة "، وتكمل " معاناتي كبيرة ولا يمكنني توفير حتى أدوية والدي ، وأناشد أهل الخير مساعدتي لتوفير الماكينة للعمل عليها بمنزلي لتجاوز هذه الايام الصعبة ويصبح لي مصدر دخل دائم اعتمد فيه على نفسي "، للاستفسار والمساعدة يرجى الاتصال على جوال ( 0599305241 ) .