صبا.نت


جنين- استجاب محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب لمطالب عدد من أبناء جنين، محبي جنين، بخصوص العمل على تنظيم الأسواق وضبط المرور، وذلك للحد من الفوضى التي تعم المدينة، وتعيق حركة المواصلات داخل الأسواق وفي الأحياء. 
وكانت مجموعة من أبناء جنين قد التقت أكثر من مرة وبحث أوضاع المدينة، ثم توجهت للبلدية والمحافظ والشرطة، للنقاش في آليات واضحة وصارمة لإعادة النظام للمدينة، والحد من الفوضى التي تؤرق المواطنين. 
وقد دعت مجموعة محبي جنين، أمس، إلى لقاء حضره محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، ومدير عام شرطة المحافظة العميد عزام جبارة، ورئيس بلدية جنين السعدي، ورئيس غرفة تجارة وصناعة جنين عمار أبو بكر، وعشرات من ممثلي المؤسسات والنشطاء من أبناء جنين. 
الدكتور يوسف قاروط من المبادرين لهذا النشاط استعرض الهدف من المبادرة، وأكد أن حالة الفوضى التي تمر بها المدينة حركت عدد من محبي جنين للبحث في سبل الخروج من هذا الواقع، وعقدت اجتماعات حددت خلالها الأولويات التي يجب العمل عليها، والتقت رئيس البلدية فايز السعدي، والمحافظ اللواء أكرم الرجوب، وتم التوافق على عقد هذا الاجتماع، الذي نأمل أن يكون بداية تحرك جدي ومستدام لضبط الأمور وفرض النظام. 
اللواء أكرم الرجوب أعرب عن استعداده للتحرك لضبط الأمور، وأكد أن أي تحرك يجب أن يكون مدعوماً من أهالي وفعاليات جنين، وأعرب عن أسفه لعدم اهتمام أبناء جنين بواقعها المؤلم. وأشار إلى عدة ملاحظات على الواقع، ودعا الجميع للتحلي بالمسؤولية، وعدم التهرب من استحقاقات تطبيق القانون، وقال: أنا جاهز لأكون في مقدمة أي حملة لإعادة الأمور إلى نصابها، والأجهزة الأمنية مسخرة لخدمة الأهداف وفق القانون، وطالب البلدية بالعمل الجاد على تحقيق النظام، وأعرب عن استعداده لمواجهة الخارجين عن القانون، وذلك إذا ما توفرت الإرادة والنية الصادقة لدى الجميع. 
رئيس البلدية فايز السعدي عبر هو الآخر عن استيائه من الواقع الذي تعيشه جنين، وقال: البلدية تعمل وتبذل كل طاقاتها، لكن لا يوجد تعاون، وهناك ظروف عامة تحد من قدرة البلدية على إنجاز أهدافها. وأشار إلى خطة مرورية لدى البلدية جاهزة، وهي في مراحلها الأخيرة من أجل الانطلاق بتطبيقها، وطالب بحشد التأييد لهذه الخطة، التي ستساهم في حل كثير من المشاكل المرورية. ووعد الرجوب بعقد لقاءات مع مختلف الجهات للمتابعة، وطالب المبادرين لانتخاب ثلاثة أشخاص ليكونوا شركاء في كل ما يتم التوافق عليه. 
مدير عام شرطة المحافظة العميد عزام جبارة عبر عن عدم ارتياحه للواقع في جنين، وذلك بفعل تعايش المواطنين مع الفوضى، وعدم وجود خطة لدى الجهات ذات العلاقة للتخلص من هذا الواقع، وأشار إلى أن الشرطة جهة تنفيذية تلتزم بتعليمات المحافظ والقيادة لدعم أي جهد تقوم به البلدية، ولكن ليس بوسع الشرطة أن تقوم بذلك بصورة منفردة، وقال: ستكون الشرطة في المقدمة لإنفاذ القانون في حال تم وضع خطط واضحة المعالم. 
رئيس الغرفة التجارية عمار أبو بكر عبر عن استياء القطاع التجاري من واقع المدينة، وطالب بتسمية الأمور بأسمائها، واعتبر أن استمرار الوضع على ما هو عليه ينذر بعواقب كبيرة تنتظر القطاع التجاري. وأعرب أبو بكر عن استعداد الغرفة التجارية لتوفير كل ما يلزم من أجل تحسين حركة المرور، وحماية الأرصفة، وتحسين المناخ في منطقة المربع التجاري، ودعا إلى تعاون الجميع لتحقيق نتائج أفضل. 
هذا وطالب المشاركون من مختلف الشرائح الاجتماعية جهات الاختصاص بالعمل الجاد لوقف التدهور الحاصل، وتنظيم المدينة بما يكفل حياة كريمة وآمنة للجميع.