جنين - صبا أف أم . نت

أُسامة أحمد مُصطفى النَجار (16 يونيو 1967 -)، نَقيب نَقابة الطِب المِخبري الفلسطينية ، مدير عام في وزارة الصحة الفلسطينية و وزارة المواصلات الفلسطينية ومحاضر جامعي وناشِط سِياسي من قيادات حركة فتح في مُحافظة الخليل، هوَ مُؤسس حَركة فتح داخل مُخيم الفَوار بِالقُرب مِن محافظة الخليل ، حاصِل على دَرجة الماجِستير فِي الطِب المَخبري، إِعُتقل وَطُورد مَرات عَديدة من قِبل قُوات الاحتِلال الإسرائيلي .

نشأته و تحصيله العلمي
وُلد أسامة أحمد مُصطفى النَجار في مخيم الفوار القائِم على أراضي محافظة الخليل، يَرجع في أَصله إلى بلدة الفالوجة الواقعة إلى الشَمال الشرقي من مدينة غزة . تَلقى أسامة النجار تَعليمه في مدرسة رابطة الجامعيين في محافظة الخليل عام 1985، ثُم أكمل تَعليمه في جامعة القدس (القدس) عام 1993 لِيحصل منها على درجة البكالوريس في الطب المِخبري، بعدها توجهـ أسامة النجار إلى جامعة بيرزيت عام 2007 ليحصل منها على درجة الماجستير في الطِب المخبري وحالياً هو مُسجل في بَرنامج لِنيل دَرجة الدُكتوراه فِي عِلم الدَم 

مناصبه
نقيب نقابَة الطِب المِخبري الفِلسطينية 
مدير عام في وزارة الصحة الفلسطينية 
مدير عام في وزارة المواصلات الفلسطينية 
رئيس الجمعية العلمية الطبية 
رئيس اتحاد نقابات المهن الصحية الفلسطينية .
أمين عام الاتحاد العربي للبيولوجيا السريرية والطب المخبري
مُمثل فلسطين في الاتحاد الدولي للكيمياء السريرية والطب المخبري 


نضاله
إعتقل عام 1983م، وَحُكم عليه بِالسجن لِمُدة عَشر سَنوات بِسبب الإِنتماء لحركة فتح، وإعتقل سِت مَرات إبان الإنتفاضة الأولى مِن عام 1987 م إِعتقالاً إدارياً بعد مُطاردة استمرت لأكثر مِن عام وَخضع للإِقامة الجَبرية لِعدة سَنوات إِبان الإنتفاضة الأولى، وإنتخب أمين سر لحركة فتح في مخيم الفوار للأعوام: 1986، 1987، 1988، 1989، كذلك أنتخب رئيساً لحركة الشبيبة الطلابية في كلية المهن الصحية بجامعة القدس عام 1986م حتى عام 1993م، حيث إِنتخب رَئيساً لمجلس الطلبة في الكُلية لِثلاث دَورات انتخابية مٌتتالية مٌنذ عام 1987م وحتى 1992م، كَما كُلف مِن قبل القائد المُناضل الأَسير مَروان البرغوثي بِالإشراف على حَركة الشبيبة الطلابية في كُليات المُجتمع في مَنطقة الوسط ضمن المَكتب الحَركي الطُلابي المركزي من عام 1988م حتى عام 1992م، وَيُعتبر مِن مُؤسسي نقابة الطِب المخبري في فلسطين، حيث إِنتخب أَميناً لِصُندوق النَقابة في دورتها الإنتخابية الأولى (1996م-1998م) كَما أنتخب أَميناً للسر في دَورتها الإِنتخابية الثانِية (1998م-2000م) وَفي دورتها الإنتخابية الثالثة إِنتخب نَقيباً للطب المِخبري في فِلسطين (2004م-2015م)، وَيُعتبر عضو أَمانة سر المكتب الحركي المركزي للمنظمات الشعبية والإتحادات والنقابات المهنية في حركة فتح منذ عام 1996م وحتى الآن، وأنتخب أَميناً للسر للمكتب الحركي المركزي لِنقابة الطب المخبري في فلسطين منذ عام 1996م وَحتى اليَوم، كَما أنتخب عُضواً فِي المَكتب التَنفيذي للإِتحاد العَربي للطب المخبري (مُمثلاً لدولة فلسطين منذ عام 1996م وحتى يوما الحالي)، ويعتبر عضو في المَكتب التنفيذي للإتحاد العالمي للطب المخبري ممثلاً لدولة فلسطين (حيث أن هذا الإتحاد يضم في عضويته أكثر من 800000 عضو من 35 دولة).
وقَد شارك في عدة مؤتمرات وَلِقاءات عالمية كنقيب للطب المخبري وَكَمُمثل لِدولة فِلسطين في عدة هيئات في كل من: الأردن، سوريا، مصر، تونس، سنغافورة، السويد، الدنمارك، ألمانيا. وقام النَجار ومجموعة مِن النقابيين بتأسيس إِتحاد نقابات المهن الصحية الفلسطيني الذي ينطوي تحت رايته "10" نقابات مهنية صحية تضم في عضويتها أكثر من "17000" عضو في الضفة الغربية، وَإنتخب رئيساً لهذا الإتحاد.