صبا.نت

 أجلت المحكمة العسكرية للاحتلال في "سالم" اليوم محكمة الأسيرين الشقيقين بسام وبلال ذياب من جنين، وذلك حتى الأحد القادم، وهي الجلسة الخامسة التي تُعقد لهما منذ تاريخ اعتقالهما في الـ19 من كانون الثاني/ يناير الماضي. 
ووفقًا للعائلة فإن الأسيرين يواصلان إضرابهما عن الطعام منذ 24 يومًا رفضًا لاعتقالهما في زنازين معتقل "الجلمة"، علمًا أنه وحتى اليوم لم يقدم الاحتلال بحقهما لائحة اتهام. 
يُشار إلى أن الأسير بلال (36 عامًا)، تعرض للاعتقال عدة مرات وقضى سنوات في سجون الاحتلال بين أحكام واعتقال إداري، وخاض سابقًا إضرابًا عن الطعام إلى جانب رفيقه الأسير ثائر حلاحله عام 2012، واستمر لمدة (78) يومًا، وأُعيد اعتقاله مجددًا عام 2017، وخاض إضرابًا آخر استمر لمدة شهر. 
كما أن الأسير بسام ذياب (37 عامًا)، أسير سابق قضى سنوات في سجون الاحتلال، وتعرض عدة مرات للاعتقال. 
يذكر أن للأسيرين بلال وبسام شقيق ثالث في الأسر، وهو عزام ذياب المحكوم بالسّجن مدى الحياة، والمعتقل منذ عام 2001، علمًا أن غالبية أفراد العائلة تعرضت للاعتقال والتنكيل على مدار السنوات الماضية.