خاص_ صبا.نت 
تقرير : ماري غطاس.

تحت عنوان نساء رياديات اجرت الزميلة مروى بريطم خلال برنامجها مشوار الصباح مقابلة هاتفية مع السيدة صفاء حوراني مديرة شركة سوفت دروب للمنتجات الطبيعية التجميلية والعلاجية ، وسفيرة للتراث الفلسطيني . 

بدايات صفاء كما حدثتنا كانت شبيهه بالكثيرين من خريجي الجامعات الذين وصلوا لنقطة الاشباع من التقديم للوظائف الحكومية منتظرين فرصة، ولكن صفاء ارتأت ان تكون النهاية مختلفة عن كثيرين ممن غلبهم اليأس بأن تخلت عن فكرة الوظيفة الحكومة و توجهت للعمل مع الاطفال في الحضانة بالاضافة للتطوع  في مؤسسة الرؤية العالمية مدة ١٠ سنوات اكتسبت خلالها الخبرة الكبيرة في مجال القيادة و الريادة من خلال الدورات التي حضرتها ، والتي كانت بصيص النور لصفاء بأن تتوجه لخلق فرصة لنفسها لم تمنحها اياها الظروف و تعمل على بناء مشروعها الخاص بمجال بعيد عن تخصصها الجامعي وهو اللغة الانجليزية ولكنه قريب لروحها و قلبها، فاتجهت لتصنيع المنتجات الطبيعية وكانت الانطلاقة مع صابون الماعز بعد ان لمست فوائد حليب الماعز الكبيرة على الصحة و على البشرة بالذات ولكن صعوبة استخدامه  و تخزينه والحفاظ عليه بصورته الاوليه ، دفعتها للتوجه لاجراء الدراسات والابحاث الكثيرة واستشارة اصحاب الخبرت من دكاترة و صيادلة و كيميائيين وعطارين وايضا كبار السن لاعتماد طريقة التصبّن في ال نهاية وذلك للحفاظ على المنتج و خصائصه والخامات الموجودة فيه و تسهيل استخدامه، وقد لاقى بعد توزيعه مجاناً في البداية نجاح كبير و نتائج مذهلة، من هنا كبرت الفكرة لدى صفاء لمساعدة الناس على الابتعاد قدر الامكان عن استخدام المواد الكيماوية ذات الاثار الجانبية الكثيرة على المدى البعيد واستبدالها بمنتجات طبيعية فقامت بتأسيس شركتها السوفت دروب و انتجت فيها الصابون ، المراهم، الكريمات، مزيلات العرق، الزيوت العطرية وجميعها من خلاصات الطبيعة، وللحفاظ على صيغة المنتج اصدرت صفاء علامتها التجارية الخاصة والتي أهلتها ايضا لاعطاء دورات في شركتها في مجال انتاج و استعمال المنتجات الطبيعية ،وايضاً دورات ريادية لادارة المشاريع الخاصة، كما نظمت مع مختصين دورة في انتاج الشكولاتة الخالية من المواد الحافظة ، بالاضافة لدورة الزيوت العطرية والتي اقرت بامكانية تبني اي منتج للمتدربين في شركتها فيما لو طابق المعايير المطلوبة.

وعن بصمة صفاء في ظل جائحة كورونا، اوضحت على انها انتجت جل تعقيم طبيعي مضاف اليه عسل الجبل و فيتامين E  وذلك للحد من الاستخدام المفرط للكحول الكيماوي والذي يسبب الجفاف الشديد و التقشر في البشرة .

وعن حلم صفاء فهو يتلخص برفع اسم فلسطين في العالم من خلال منتجات تستعرض خيرات الوطن الطبيعية و تؤكد على اننا لسنا دول مستهلكة فقط بل يمكننا ان نكون منتجين و مصدّرين أيضاً،  كما تطمح لانشاء مصنعها الخاص وترخيص منتجاتها لتستطيع تصديرها لجميع الدول ، و تسعى دوماً لبث روح الامل و الطموح في نفوس من حولها بأن لا شيء صعب المنال بالارادة و السعي الحثيث.