صبا.نت


قال ثائر شريتح، المتحدث باسم هيئة الأسرى والمحررين، إن الخطر يزداد على صحة الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام لليوم 83 على التوالي، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وشدد على أن هناك قلقاً كبيراً بشأن حالته الصحية، بسبب تعنت إسرائيل، ومؤكداً، أن هذا التعنت، يدلل مدى همجية وإجرام هذا الاحتلال الذي يستهتر بصحة الأسير الفلسطيني، الذي يخوض المعركة لكسر الاعتقال الإداري.

وأضاف: إننا نخشى مع كل دقيقة تمر، بأن يكون هناك خبر غير جيد، لذلك الاحتلال يتحمل المسؤولية كاملة، بشأن صحة الأسير الأخرس.

وجدد شريتح التأكيد بأنه لا جديد حتى اللحظة في ملف الأسير، مشدداً على أنه متمسك بموقفه حتى كسر اعتقاله الإداري.


 
وتابع: استشهاد الأسير الأخرس سيولداً انفجاراً داخل المعتقلات، والحركة الأسيرة في نقاش دائم ومستمر، وسيكون هناك شيء جديد، خلال الأيام القليلة المقبلة.