صبا. نت

أصدرت محكمة اللد المركزية الإسرائيلية، اليوم الإثنين، حكماً بالسجن المؤبد 3 مرات بحق المستوطن “عميرام بن أولئيل” المتهم الرئيس بقتل عائلة دوابشة حرقًا نهاية تموز من عام 2015 في نابلس.
وبحسب قناة 12 العبرية، فإن الحكم صدر من القضاة الذين شاركوا في المحاكمة بالإجماع، مشيرةً إلى أن القضاة أكدوا أن الجريمة نُفذت بدوافع أيديولوجية متطرفة وعنصرية.


 
وأشارت إلى أن المحكمة أدانت بن أولئيل بقتل 3 من أفراد عائلة دوابشة لهذا السبب.


 
وأعلن فريق الدفاع عن المستوطن القاتل أنه سيقدم استئنافاً أمام المحكمة العليا الإسرائيلية لإعادة محاكمته، مطالبةً النيابة قبيل إصدار الحكم بالسجن 3 مؤبدات إلى جانب 40 عاماً إضافية.


وكانت المحكمة رفضت مطالبات فريق الدفاع عن بن أولئيل بإعادة محاكمته والنظر في براءته بحجة استخدامه تصريحات للطفل أحمد دوابشة تحدث فيها عن مشاركة عدد من المستوطنين في الهجوم آنذاك.