صبا. نت

أرقام قياسية جديدة سجلتها موجة الحر التي تؤثر على فلسطين، وذلك من حيث طول فترة تأثيرها ودرجات الحرارة المصاحبة لها، والتي كانت شديدة على كافة المناطق الفلسطينية خاصة يوم الخميس.


 
ويقول الراصد الجوي داود الطروة أن معدل درجة الحرارة العظمى في مدينة القدس خلال شهر أيلول يبلغ 28 درجة مئوية تقريباً، ولكنها وصلت بعد ظهر يوم الخميس إلى 41.6، وهي بذلك تحطم الرقم القياسي السابق المسجل عام 1902، وتكون بذاك أعلى درجة حرارة مسجلة في مدينة القدس خلال شهر أيلول منذ 118 عاماً.


 
كم أن مدة تأثير هذه الموجة لم يحدث منذ عشرات السنين أيضاً، وتشير السجلات المناخية لهيئات الارصاد الجوية إلى ان أمتداد هذه الموجة لأيام طويلة كهذه لم يحدث منذ 120 عاماً على الأقل، وهو شيء نادر جداً على مناخ فلسطين.

وحول التوقعات للفترة القادمة، قال الراصد الجوي أن موجة الحر ستتواصل وتتراوح العظمى في مدينة القدس بين 39-42 درجة مئوية خلال أيام الجمعة والسبت والأحد والاثنين، وذلك قبل أن تبدأ الحرارة بالانخفاض اعتبارا من يوم الثلاثاء القادم، وتنتهي موجة الحر الأربعاء.