صبا. نت

- أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إصابة عدد من الأسرى في سجن "عوفر" الإسرائيلي بفيروس كورونا، وعلى إثر ذلك قامت إدارة السجن بإغلاق القسم رقم (21)، الذي يعتبر من أكبر الأقسام، وفيه قرابة 160 أسيرا.

وبينت الهيئة، في بيان، أن عشرات الفحوصات والعينات لم تظهر نتائجها بعد، وسط تخوفات من إرتفاع عدد الاصابات خلال الساعات القادمة.

كما أوضحت أن إدارة "عوفر" قامت بنقل جميع الأسرى في غرفتي رقم "10" و"16" إلى قسم رقم "18"، والمخصص للحجر الصحي، كما قامت بعزل ما تبقى من الأسرى في قسم "21" داخله لمدة 14 يوما.

وقالت، إن إدارة السجن نقلت أيضا الأسيرين داوود خليل إبراهيم ومحمد بدر الى المستشفى، كما كشفت أن من بين الأسرى المصابين أسير تحرر مساء أمس، وهو محمد شمس الدين شماسنة، من قرية قطنّة شمال غرب القدس.

ولفتت إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال قررت تخصيص قسم خاص للحجر الصحي للمصابين من الأسرى في سجن "هدريم"، فيما سيتم تخصيص قسم خاص للمخالطين في سجن "هشارون".

وقد أعرب رئيس الهيئة قدري أبو بكر في اتصال هاتفي ، عن تخوفه من زيادة عدد الاصابات في صفوف الأسرى بسبب الاهمال الطبي، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامتهم.