صبا نت
تقرير:ماري غطاس. 


بعد تسجيل حالة جديدة لفتاة عشرينية مصابة بفيروس الكورونا في بلدة برطعة في محافظة جنين، كان للزميلة داليا سعايدة مقابلة هاتفية مع مدير صحة محافظة جنين الدكتور وسام صبيحات للوقوف على تفاصيل هذا الملف. 

وعن طريقة إكتشاف الحالة اوضح الدكتور صبيحات على ان المريضة كانت تعاني من اعراض بسيطة ك ضعف في حاستي الشم والتذوق، وصداع خفيف مما دفعها للتوجه لطبيب اخصائي بشكوك في مشكلة بالجيوب الانفية، وتوجهت بعدها للمركز الكوري لاجراء اختبار الفيروس مع عائلتها لتكتشف ايجابية النتائج، واضاف على ان الحالة ما زالت تحت الحجر المنزلي المشدد وهي تتمتع بوعي والتزام كامل، وتتم متابعتها من قبل طواقم الصحة بالاضافة للتواصل مع وزيرة الصحة لمعرفة الخطوة القادمة في كيفية التعامل مع الحالة و الوضع العام، وقد تم اجراء مسوحات ل 35 شخص من المخالطين المباشرين للمريضة و جميعها الى اللحظة سلبية. 

واكد على ان طواقم الطب الوقائي في مديرية الصحة بانتظار تنسيق الصليب الاحمر للدخول لبلدة برطعه و اجراء مسوحات لمخالطين و اخذ مسوحات عشوائية، بالاضافة لذلك تم التنسيق مع مديرية التربية والتعليم لضبط عملية سير امتحانات الثانوية العامة في البلدة و التشديد على الإجراءات الوقائية من تباعد بين الطلبة، الكفوف والكمامات والتعقيم المستمر لقاعات الامتحان.

وعن ما تم تداوله من تواجد المواطنة المصابة بمطعم في جنين، اوضح الدكتور صبيحات على أنه تمت عملية اغلاق للمطعم المذكور لمدة 48 ساعة بهدف التعقيم و سيتم اجراء فحوصات لجميع العاملين فيه وبحال سلامة نتائجهم سيتم اعادة فتحه صباح السبت.

واما مصدر العدوى فهو للحظة غير معروف، ولكن اكد الدكتور صبيحات على انهم في مديرية الصحة يبذلون قصارى جهودهم لرسم خريطة المخالطين للحالة ويأمل الوصول للمصدر قريباً. 

وفي الختام دعا المواطنين لضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة الفلسطينية ، وخاصة مع فتح المناطق و تخفيف اجراءات الاغلاق مما يزيد من الاكتظاظ و الاحتكاك بين المواطنين والذي يترتب عليه ضرورة تكثيف الالتزام من قبل المواطنين بالتعقيم والنظافة والكمامات واجراءات السلامة الموصى بها.