صبا. نت

-أعلن المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اليوم الأربعاء، آليات استئناف النشاط في كافة المؤسسات المنضوية تحت مظلته، والرياض في ضوء المستجدات الحاصلة.


 
وأكد المجلس في بيان صدر عنها، استشناف القطاع الرياضي والشبابي والكشفي والارشادي أنشطته اعتباراً من تاريخ الأول من حزيران/يونيو المقبل وفي كافة المجالات، بما يشمل دوام منتسبي المؤسسة، والمنافسات الرسمية والترفيهية والأنشطة التدريبية والبرامج التطويرية، وفقا للبروتوكول المعتمد من قبل وزارة الصحة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وشدد على ضرورة اعتماد روزنامة الأنشطة الرياضية والشبابية والكشفية لكافة الاتحادات والأندية والمراكز والمجموعات الرياضية والشبابية والكشفية على أن يتم المصادقة عليها مركزيا.


 
وأشار إلى أنه في ظل غياب المشاركات الخارجية يتم التركيز واستغلال الفترة المقبلة لتطوير الكادر البشري وأركان المؤسسة، بما يشمل الاداريين واللاعبين والمدربين والحكام مع إمكانية التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الاكاديمية المحلية أو الدولية لتنظيم ورشات العمل والدورات المتعلقة بهذا الشأن.

وأكد ضرورة بحث الأمناء العامين في المؤسسة الرياضية-والشبابية والكشفية مع الاتحادات والمرجعيات الاقليمية والدولية، امكانية الاستفادة من البرامج التطويرية في هذه المرحلة وبشتى الوسائل.

وأكد وجوب التزام كافة منتسبي القطاع الرياضي بالتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة بما يتعلق بالإجراءات المتعلقة بالسلامة والصحة والوقاية من العدوى والواجب اتباعها خلال العمل وإقامة أي نشاط.

ولفت مجلس الشباب والرياضة إلى أنه تبقى السياسات المالية في القطاع الرياضي والشبابي والكشفي كما هي أسوة بحالة التقشف التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.