صبا. نت

منذ إعلان حالة الطوارئ لمكافحة وباء كورونا المستجد، تعاملت جامعة القدس المفتوحة بإداراتها وقطاعاتها كافة مع حجم الضغوط التي خلفتها الإجراءات الطارئة بما شملته من إغلاق للجامعات، لذلك تداعت رئاسة الجامعة وطواقمها لوضع خطط بديلة تضمن سير العملية التعليمية بجودة عالية مع الحفاظ على سلامة وصحة الطلبة والطواقم الأكاديمية، لذا انتهجت سياسة تحويل المحاضرات لتكون إلكترونية بالكامل، وكذلك إنجاز الامتحانات النصفية والنهائية الكترونياً وسط إقبال غير مسبوق من طلبة الجامعة، بالإضافة إلى القيام بتدخلات أكاديمية وإدارية وتكنولوجية قادت إلى إكمال المسيرة التعليمية للفصل الثاني من العام الجامعي 2019-2020 بنجاح منقطع النظير، إذ بدأت الامتحانات الإلكترونية النهائية للفصل الثاني اليوم السبت الموافق 2-5-2020م.
ويؤكد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو أن فلسفة التعليم المدمج التي تنتهجها الجامعة ساعدها كثيراً على مواءمة العملية التعليمية مع ظروف الطوارئ الحالية، من خلال الاستثمار في إمكانياتها التكنولوجية والأكاديمية والإدارية العالية لتوفير البيئة التعليمية التي تتماشى مع إجراءات الطوارئ التي أعلن عنها سيادة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية.
وأشار أ. د. عمرو إلى أن المستجدات الحالية دفعت إدارة الجامعة إلى عقد اجتماع عاجل لتدارس ما يجب اتخاذه من قرارات، والذي أفضى إلى تعليمات لمختلف قطاعات الجامعة بضرورة اتخاذ ما يلزم من تدابير لتسيير العملية التعليمية بما يحافظ على جودة التعليم.
ونوه إلى أن جل اهتمام إدارة الجامعة انصب على استكمال العملية التعليمية مع ضمان سلامة الطلبة والعاملين، ولذلك تم إلغاء الجانب المتعلق بالمحاضرات الوجاهية والاستعاضة عنه بمحاضرات الكترونية بالكامل، خاصة أن البنية التحتية التكنولوجية في الجامعة متطورة وكانت جاهزة لمثل هذه السيناريوهات، وكذلك تم الايعاز للجهات الأكاديمية بإعداد امتحانات الكترونية تضمن مصداقية مخرجاتها.
يقول أ. د. سمير النجدي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديميةإن الشؤون الأكاديمية ممثلة بعمادات الكليات بالتشارك مع مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومركز التعليم المفتوح شرعت توسيع قاعدة التعليم الالكتروني وذلك بالعديد من الإجراءات والإنجازات منها عقد اللقاءات الافتراضية إذ تم تدريس (267) مقرراً مطروحا للفصل الثاني 2019/2020 بنمط الصفوف الافتراضية على مدار خمسة أسابيع،بالإضافة إلى تصوير وبث محاضرات تعليمية لـ (35) مقررا ًمن المقررات المطروحة للفصل الثاني 2019/2020 عبر فضائية القدس التعليمية، كذلك رفع جميع المحاضرات على اليوتيوب من قبل فضائية القدس التعليمية .
كما تم اقرار مقررات التعلم الذاتي وهي مصممة لهذا الغرض وتتكون من فيديوهات قصيرة لتوضيح المفاهيم الصعبة ويكون هناك تواصل مستمر بين المعلمين والطلبة للاجابة عن الاسئلة والاستفسارات.
من جهته، قال عميد القبول والتسجيل والامتحانات أ. د. جمال إبراهيم إن تعذر عقد امتحانات وجاهية دفعت الجامعة إلى تطوير وتفعيل الوسائل التكنولوجية التي تمكن الطلبة من تأدية الامتحانات واتمام الفصل الدراسي الثاني مع الحفاظ على جودة التعليم، مشيراً إلى أن تغييرات جذرية حصلت وفق الظروف الحالية، من خلال تقديم امتحان الكتروني نصفي يعتمد على فلسفة الكتاب المفتوح بحيث يعطى الطالب أسئلة تحتمل إجابات مفتوحة، تقيس مدى فهم الطالب للمادة التعليمية وتوسع آفاقه في التحليل والاستقصاء والبحث العلمي، وذلك للمقررات التي لم يعقد لها امتحان نصفي بعد اعلان حالة الطوارئ، حيث كانت الجامعة قد أتمت الامتحانات النصفية لمدة اسبوع كامل، أما الامتحان النهائي فهو عبارة عن أسئلة إجاباتها مغلقة بمعنى يعطى للطالب نموذج امتحانات يحتوي على (30) سؤالاً ضمن دائرة الإجابات المغلقة (اختيار إجابة من ضمن أربعة اختيارات يجاب عليها في وقت زمني محدد (60 دقيقة)، بحيث تكون أسئلة كل طالب مختلفة عن الآخر.
من جانبه، بين د. م. إسلام عمرو مساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والانتاج، تحويل المحاضرات لتكون إلكترونية بالكامل القى بكاهله على البنية التحتية للجامعة حيث تم تخصيص قطاعات إَضافية للبنية التحتية ومضاعفة أعداد الخوادم (السيرفرات) الخاصة بهذه العملية، وتعزيز قدرات البنية التحتية لتحتمل الضغوطات الهائلة للصفوف الافتراضية والأنشطة الالكترونية وقد تم إعداد هذه العملية بنجاح سواء للانشطة أو للصفوف الافتراضية، حيث بلغت أعداد التزام الطلبة في هذه العملية بنسبة 98%.
ونوه عمرو إلى إنه تم إنشاء أكثر من 250 مجموعة دعم فني على “الواتس أب” تعمل على مدار الساعة في جهد عظيم وعملاق للطواقم الفنية لتقديم الدعم والمساعدة لأبنائنا الطلبة.
وأوضح نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د.محمد الكحلوت بأنه تم اتخاذ عدة إجراءات في فروع الجامعة بغزة في ظل الأزمة الحالية لتذليل الصعاب كافة التي قد يواجهها الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بهدف انجاح العملية التعليمية في ظل خطة الطوارئ التي اعلنتها الحكومة الفلسطينية.
حيث قام مديرو الفروع بالقطاع بتشكيل لجنة طوارئ خاصة بكل فرع لإدارة الأزمة وإنجاز بعض المعاملات العالقة للطلبة، وجرى تشكيل لجان للدعم الفني والتقني بهدف تحقيق جودة الخدمة التعليمية المقدمة للطلبة وتعمل هذه اللجان ليل نهار لتسهيل مهام الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية على حد سواء حيث تقوم هذه اللجان بتقديم الدعم الفني على مدار اليوم في كافة فروع الجامعة.
ويشير أ. د. محمد شاهين مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة إلى أن عمادة شؤون الطلبة عملت على التواصل مع كل الحالات التي واجهت مشاكل في عملية التعليم الالكتروني ووفرت التسهيلات المطلوبة لهم من أجل الاندماج مع عملية التوسع الالكتروني وتغطية العملية التعليمية سواء من خلال المحاضرات أوعرض المادة التعليمية أو الأنشطة أو الامتحانات.
ويشير د. عصام خليل نائب رئيس الجامعة للشؤون المالية إلى أن الدائرة المالية تمكنت من صرف رواتب شهر اذار 2020 وتواصلت مع البنوك بشكل مستمر لمتابعة خصم الشيكات الصادرة من الجامعة للجهات المختلفة لضمان تنفيذها للحصول على الخدمة من الجهات المقابلة، بالإضافة إلى متابعتهاأرصدة البنوك بعد دفع رواتب شهر آذار وبعض المصاريف لوضع سيناريوهات مناسبة للتصرف المالي لرواتب شهر نيسان في ظل ما تعانيه الجامعة من أزمة مالية.
كما أكد اعتماد آلية دفع إضافية للطلبة للفصل الصيفي للتسهيل عليهم للدفع أينما تواجدوا بالإضافة للوسائل الأخرى للدفع وهي :الفروع وحسب الامكانية، والبنوك وفق الآلية السابقةوسيتم ابلاغ البنوك بذلك، والدفع من خلال الانترنت، ومن خلال الجوال، ومن خلال palpay .
من جهته، عبر زياد الواوي رئيس مجلس الطلبة القطري عن ارتياحه من سير العملية التعليمية في الجامعة رغم حالة الطوارئ وما خلفته من إغلاق للجامعات.
وقال الواوي إن ما اتخذته إدارة الجامعة من إجراءات لتحويل المحاضرات الكترونيا بالكامل، ومن ثم إعداد نماذج امتحانات الكترونياً مكن الطلبة من إكمال متطلبات الفصل الثاني على أكمل وجه، دون المس بجوهر العملية التعليمية.