صبا. نت
تقرير : ماري غطاس. 

سلطت الزميلة داليا سعايدة خلال برنامج "بانوراما صبا " عبر شبكة صبا الاعلامية على الموجه ٩٤.٨ الضوء على استغلال الشباب الفلسطيني الريادي الظروف الصعبة لتطوير مشاريع تعود بالمنفعه على المجتمع وأصحاب المشروع، ومن هنا كان لها مقابلة حصرية مع الشاب محمد غانم مطوّر برنامج TouchSupermarket.

في البداية عرّف الشاب غانم عن نفسه فهو مهندس أجهزة ومعدات طبية عمل في مجاله ١٠ سنوات، ارتأى بعدها لضرورة التفرغ للاعمال الريادية والمشاريع الخاصة، وخدم في ربوع الوطن ٣ سنوات في هذا المجال ثم توجه للمملكة العربية السعودية عاملاً فيها مدة ٧ سنوات، بعدها قرر العودة للوطن لتقديم خبراته و خدماته على مستوى عالمي رفيع فعمل على تطوير منصة تربط الشركات المصنعه والموردة للاجهزة الطبية على مستوى العالم وبذل في خدمة هذا المشروع سنتين الا ان تطور المشروع البطيء  والظروف الصعبة التي احاطته حالت دون نجاحة فتطلع للتحوّل الى آفاق اخرى شملت تطوير مشروع يُعنى بخدمة شركات التوزيع المحلية بمختلف انشطتها و منتجاتها، كما طور منصة خاصة تعمل على تنظيم المعارض والفعاليات الدولية المنوعة الى ان وصل لانشاء برنامج Touchsupermarket مستغلاً بوابة Palestine Appstore والنقله النوعيةالتي حققتها على صعيد استخدام واستغلال الافراد للتكنولوجيا.

وبالحديث اكثر عن برنامج TouchSupermarket  أوضح السيد غانم على انه مشروع ريادي شخصي نتاج مجهود ٤ اشخاص واصلوا الليل بالنهار للنهوض به ومحاولة تطويره وفكرته الاساسية تقوم على تسهيل وصول المنتجات بكافة انواعها للمستهلكين وهم في منازلهم، واكد على ان ظروف فيروس كورونا الحالية وتقييد الحركة كان لها دور كبير في سرعة تطور المشروع ، ف لم يمر على اطلاقه سوى ايام وقد شمل محافظة طوباس، مدينة جنين، مدينة طولكرم، ومدينة نابلس.

ويتم خلاله التعاقد مع اكبر وافضل نقاط البيع في المناطق المقصوده والتي تضمن توفير الطلبات للزبائن بسهولة وسرعة، ويسمح البرنامج والذي يمكن تحميله عبر الاجهزة الذكية بكافة انواعها الفرصة للمشتري التجول داخل اقسام السوبر ماركت الذي تم تصميمه و اختيار احتياجاته من السلع المعروضه والمرفق اسعارها عليها بالاضافة لعرض تكلفة التوصيل، مما يتيح الفرصة للزبون معرفة مبلغ الدفع المطلوب قبل تاكيد الطلب، وبعد التأكيد تتجه الطلبيات لاقرب محال تجاري متعاقد مع المشروع ليقوم بتحضيرها وتوصيلها باقرب وقت. 

واوضح السيد غانم على ان الاقبال من الناس و اصحاب المحال التجارية كان ممتاز و مرحِب بالفكرة، ومع ذلك هناك بعض الصعوبات التي تواجه المشروع منها ضمان توفر توصيل سريع وجيد للزبائن، القدرة الفاعله على ادارة الازمات، تسهيل حركة خدمة التوصيل خاصة في ظل الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا ومنها الاغلاق المبكر للمحال، ضعف الدعم ومحدودية الامكانات والتمويل مما يضعف من القدرة على توسيع مساحة المشروع، واخيراً الثقافة المجتمعية التي تحتاج وقت لتقبل فكرة استغلال التكنَولوجيا للحصول على موارد ملموسه.

وفي الختام أكد السيد غانم على الهدف من المشروع غير الربح المادي توعية الناس لكيفية استخدام واستغلال التكنولوجيا بطرق تخدم مصالحهم واحتياجاتهم اليومية.