صبا. نت

شاركت المغنية والملحنة والعازفة الفلسطينية ناي البرغوثي في حفل كبير لإحياء الذكرى الحادية عشر لرحيل الشاعر محمود درويش، وذلك على مسرح الفيلهارموني في باريس - فرنسا يوم السبت الموافق 29 فبراير 2020. شارك في الأمسية عدد كبير من الفنانين والموسيقيين العرب والعالميين، منهم: رشيدة براكني ورودولف برجر وغالية بنعلي وعامر حليحل وكميليا جبران. قدّمت ناي البرغوثي في الحفل أغنية "جواز السفر" الأيقونية، شعر محمود درويش وألحان مارسيل خليفة، بالإضافة إلى ارتجالات صوتية صاحبت إلقاء قصيدة "انتظرها" وغيرها. وعبّرت الفنانة ناي البرغوثي عن هذه المشاركة قائلة: "يشرّفني أن أكون جزءاً من أمسية فنية-ثقافية بهذا المستوى وأن نحيي ذكرى شاعرنا العظيم محمود درويش، الذي رحل جسداً ولكن بقي روحاً ومقاومةً. نكرم درويش بالموسيقى والشعر والفن والجمال، ونكرّم من خلاله فلسطيننا الحبيبة." شاركت ناي البرغوثي صورة من الحفل مع متابعيها عبر صفحتها الرسمية على موقع "انستغرام"، تفاعل معها جمهورها بكثافة من خلال "التعليقات". يذكر أن ناي البرغوثي، التي مثلت فلسطين في حفل خاص في مقر الأمم المتحدة بنيويورك في 2013، أحيت في الشهر الماضي عرضاً موسيقياً في عمّان بعنوان "من كل بستان". كما قدمت ناي في نهاية 2019 عرضاً خاصاً في آمستردام بعنوان "لفيروز" تحية للفنانة اللبنانية العالمية فيروز ولأثرها الهائل في الغناء العربي. كما وحصلت ناي هذا العام على جائزة "الموهبة الشابة" المقدمة من مسرح الكونسيرتخباو الهولندي العريق. تشتهر ناي على وجه الخصوص بالدمج المبدع لموسيقى الجاز والموسيقى العربية والمشرقية وبقدرتها المنفردة على التقسيم الموسيقي بصوتها، وهو ما أسماه معجبوها بالإنجليزية "Nai-strumenting"، أي التقسيم أو الدندنة الخاصة بناي. حصلت ناي البرغوثي على شهادة الباكالوريوس في موسيقى الجاز من جامعة آمستردام للفنون، وتكمل حالياً دراستها للحصول على شهادة الماجستير في الموسيقى.