صبا. نت

وقع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، يوم الثلاثاء، اتفاقية تطوير وشراكة تقنية مع شركة بلو، وذلك بهدف تطوير الحضور الإلكتروني للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على شبكة الانترنت، بدءاً بتطوير الموقع الإلكتروني الخاص بالاتحاد واستحداث بوابة الكترونية شاملة لمؤسسة كرة القدم الفلسطينية بكافة أقسامها وخدماتها، بالإضافة إلى تطوير مجموعة من المزايا والتقنيات التي تسلط الضوء على دور الاتحاد وإنجازاته من جهة، وتسهل التواصل مع الجمهور والعالم من جهة أخرى.

وتم توقيع الاتفاقية بين الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي يرأسه اللواء جبريل الرجوب، من خلال الأمين العام، سوزان شلبي، ممثلة عن الاتحاد، وشركة بلو ممثلة بمديرها العام مهند الحاج يوسف.

وأكدت شلبي على أهمية تطوير موقع إلكتروني وبوابة الكترونية شاملة تأتي من كون الاتحاد مؤسسة مهنية مرجعية في مجال النهوض بالواقع الكروي الفلسطيني على المستويات المحلية والعربية والدولية، إضافة إلى ضرورة مواكبة التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم الكروي إقليمياً وعالمياً، مشيرة إلى أهمية نقل صورة مشرقة عن فلسطين للعالم من خلال تطوير موقع الكتروني يليق بالمؤسسة الكروية الفلسطينية ليكون مفتوحاً للعالم عبر فضاء الانترنت.

من جانبه وجه الحاج يوسف شكره إلى الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعلى رأسه اللواء الرجوب على ثقته، قائلاً: الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مؤسسة وطنية عريقة نعتز بها وبالعمل معها، فقد أحدثت تغييراً نوعياً في الواقع الكروي الفلسطيني وتطوير أداء العاملين في القطاع الرياضي وقدراتهم الإدارية والفنية على كافة المستويات وقد حققت نقلة ملحوظة على مستوى النتائج التي تحققها الأندية والمنتخبات الفلسطينية على الصعيدين العربي والإقليمي والدولي.

وقد تم اعتماد شركة بلو لهذا المشروع بعد دراسة مطولة قام بها اتحاد كرة القدم لعدد من مزودي الخدمات في فلسطين، حيث أثبتت شركة بلو قدرتها على النهوض بالحضور الإلكتروني المميز للمؤسسات الوطنية الفلسطينية من خلال تحليلها وعرضها الشامل والمميز، إضافة إلى خبرة الشركة وطاقمها في هذا المجال والتي تتجاوز الـ 12 عاماً.

ويهدف الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بأن يكون مؤسسة مهنية مرجعية في مجال النهوض بالواقع الكروي الفلسطيني على المستويات المحلية والعربية والدولية، من خلال تبنيّ البرامج والسياسات الكفيلة بتحقيق تغيير نوعي على مستوى كافة مدخلات النشاط الكروي في فلسطين وبما يحقق نقلة نوعية في مستوى الأداء الكروي والفكر الاحترافي والممارسة الإدارية للقائمين على الأندية الفلسطينية وذوي العلاقة بالشأن الكروي فنيين وإعلاميين، وبما يؤسس للتوافق على إستراتيجية وطنية شاملة تستلهم عناصر الإنجاز والفعل.