صبا. نت




قدم طلبة الكمنجاتي أمس الاثنين عرضاً موسيقياً خاصاً لتكريم السيدة سريدا صباح عضو مجلس الإدارة السابق في مركز رام الله بحضور أعضاء مجلس الإدارة كل من السادة/ رانا عودة، غادة العمري، نبيل شلالدة وحربي دراغمة. حيث قام المدير التنفيذي السيد اياد ستيتي بتكريم السيدة سريدا معبرا لها عن امتنان وشكر جميعة الكمنجاتي لها ممثلة بطلابها وطاقمها الاداري والاكاديمي على ما بذلته مع الجمعية من جهود لصالح استمرار وازدهار الجمعية.

يذكر أن السيدة سريدا الصباح قد كان لها الدور الأكبر في دعم جمعية الكمنجاتي ورئيس مجلس إدارتها ومؤسسها السيد رمزي أبو رضوان، حيث عملت كمتطوعة مع الجمعية بكل طاقة وحب على مدار 17 عاما.

كانت السيدة سريدا الصباح والتي تعمل في المجال الاجتماعي قد التقت في العام 1996 بالسيد رمزي ابو رضوان وهو طفل من مخيم الأمعري، عندما كان يبيع الصحف اليومية في شوارع ومؤسسات رام الله، فأشارت عليه أن يلتحق بورشة موسيقية في مركز الفن الشعبي، وعندها التحق في الورشة الموسيقية التي أتاحت له التعرف واكتشاف عالم الموسيقى الجميل بفضل دعم هذه السيدة الفاضلة. أكمل رمزي دراسته في المعهد الوطني للموسيقى في رام الله، واتيحت له الفرصة أيضاً إكمال دراسته الموسيقية في معهد اونجيه للموسيقى في فرنسا. وفي العام 2002 أسس رمزي أبو رضوان جمعية الكمنجاتي من أجل إتاحة فرصاً أخرى لأطفال المخيمات الفلسطينية أمثاله وانتهاج طريق الإبداع الموسيقي، اليوم أصبح الكمنجاتي مشروعاً ثقافياً جاذب للعديد من المبدعين أنتج العديد من الأعمال الثقافية الموسيقية حملت اسم فلسطين عالياً في مختلف دول العالم.