الزبابدة - صبا. نت - رامي دعيبس
أصدرت جمعية الزبابدة الخيرية التقويم السنوي التي تعمل على إصداره سنويا بحيث أصبح تقليدا لها تتناول به في كل عام جانب من جوانب الحياة الفلسطينية والتراثية المختلفة.
وقال عيسى عواد رئيس الهينة الإدارية للجمعية أن الجمعية في هذا العام عملت على إصدار تقويمها للعام 2020 حيث عمدت على الاهتمام بالبيئة الفلسطينية وعملت على تعريف المتابعين لتقويمها بهذا العام على مجموعة من النباتات البرية التي تؤكل في فلسطين بهدف المحافظة على البيئة وحماية الطبيعة.
وأكد عواد أن التقويم الذي تصدره الجمعية منذ انطلاقتها منتصف سبعينيات القرن الماضي يعتبر ركيزة هامة من ركائز العمل الخيري في الجمعية حيث تعمل الجمعية على الوصول لأكبر عدد ممكن من المؤسسات المحلية الفلسطينية وداخل الخط الأخضر وأبناء الزبابدة في الوطن والمهجر شاكرا كل من ساهم في إطلاق هذا التقويم لهذا العام وكافة من يعملون لتقديم الدعم والمساعدة للجمعية للقيام بواجباتها تجاه كافة قطاعات المجتمع المحلي وإكمال رسالتها وتحقيق أهدافها.