خاص_ صبا. نت
تقرير داليا سعايدة

من وحي هذا المكان الذي يستحق اسم حامله، كل الاعمال الابداعية التي تقام على ارضه

افتتحت الفنانة التشكيلة ابنة مدينة جنين وفاء عويس معرضها التشكيلي الاول والذي حمل عنًوان " ولادة"
بما يقارب اربعين لوحة.

اللوحات جسدت في مضمونها العديد من المعاني العميقة مثل الحب والحياة، الامل، الوحدة والمعاناة والفقدان. 

وكان "لشبكة صبا الاعلامية" لقاء خاص مع مدير متحف محمود درويش السيد قيس الرنتاوي والذي بدوره اعرب عن احتضانه للمواهب الفلسطينية الشابه من خلال اقامة المعارض في محتف محمود درويش ودعمهم ومساندتهم من اجل تحقيق احلامهم وطموحاتهم.

وقال الفنان التشكيلي عبد الهادي يعيش ان لوحات الفنانة فيها عمل روحاني عميق جداً وهي رسالة للمشاهد بانه الموهبة هي صاحبة الاشياء في العلو.

بدوره الصحفي محمد حريبات ابدى الشديد بلوحات ولادة واثنى على المشهد الثقافي الحاضر في احتضان المواهب الشابة وكانت احدى اللوحات اثارات اهتمامة واعجابه والتي قال انها كانت عبارة عن تجزئة ما بين العقل والحضن والجسد والتي جسدت الامومة والاهتمام والحنان.

والسيد محمد قاسم كان حاضراً من اجل دعم الفنانة وان الرساله من هذة اللوحات كانت للعالم اجمع ان هناك مواهب موجودة وتستحق الدعم. 

كما و أجرينا في "صبا. نت" حديث خاص مع الفنانة التشكيلية وفاء عويس والذي  أعربت فيه عن سعادتها لولادة معرضها الأول على ارض متحف محمود درويش فقد اجابتنا على سؤالنا من اين استوحت الفنانة عويس رسوماتها؟

قائلة : لكل لوحة عالم خاص، فكل لوحة كانت ترتسم حسب شخصيتي ومن مكنوناتي الذاتية ف احيانا اشعر باني حزينه تكون اللوحة حزينة وأوقات احساسي يكون مليء بالامل والتفاؤل. 

وعن كيف اكتشفت موهبتها، قالت ان  الوحدة لعبت الدور الاساسي في توجهي واكتشافي موهبتي التي لا أملك غيرها عملاً أجيده. 

 الرسالة التي ارادت إيصالها من خلال رسوماتها؟ 
اوضحت بأن كل لوحة تحمل رسالتها الهاصة فهناك الاشخاص الحالمون بدون معالم فقط ارواح
وهناك لوحة تحمل معنى الاصدقاء ولوحة تظهر غريزة الامومة.

وفي الختام شكرت الفنانة كل من شارك في الحضور وكل من كان له دور في انجاح هذا المعرض وتمنت ان يكون لها مشاركات اخرى في الايام القادمة.