صبا. نت

أنهى الأسرى المحررون المقطوعة رواتبهم بعد منتصف الليل، اعتصامهم وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، والذي استمر 44 يوما، للمطالبة برواتبهم المقطوعة منذ ثلاثة عشر عاما.

وعقد المحررون مؤتمرا صحفيا عقب اجتماع لجنة الوساطة برئاسة رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر مع رئيس السلطة، أفضت إلى إنهاء الاعتصام والإضراب عن الطعام.

وتلا المتحدث باسم المحررين أمين عوض الله رسالة مقتضبة قال فيها :"على ضوء الروح الايجابية العالية التي لمسناها من القيادة الفلسطينية وحفاظا على وحدة شعبنا وحرصا على عدم تسيس قضيتنا العادلة فقد قرر المحررون وقف خطواتهم الاحتجاجية".

وأضاف :"كلنا ثقة بسيادة الرئيس بإنصافنا ورفع الظلم عنا".

وكان المحررون أوقفوا إضرابهم عن الماء مساء الجمعة الماضية استجابة لمبادرة طرحتها القوى والفصائل والهيئات الحقوقية والنقابية.