صبا. نت

- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن سلطات الاحتلال الاسرائيلي حددت تاريخ 2/12/2019 موعدا للنظر في الإلتماس المقدم من الهيئة للمطالبة بالإفراج المبكر عن الأسير المريض سامي أبو دياك.

ولفتت الهيئة في بيان لها، اليوم الأحد، إلى أن الاحتلال قد حدد سابقا تاريخ 6/1/2020 موعدا للنظر في الإلتماس، الا أنه وبعد بذل جهود قانونية من قبل الهيئة تم تقديم الموعد لتاريخ الثاني من كانون أول المقبل.


وأوضحت أن تقديم الإلتماس يأتي في ظل تدهور الحالة الصحية للأسير أبو دياك بشكل خطير وحرج، بعد أن تعرض لإهمال طبي متعمد وممنهج من قبل إدارة السجون أوصلته لحافة الموت.

يذكر أن، الأسير سامي أبو دياك المعتقل منذ تاريخ 17 تمورز/ يوليو 2002، والذي يبلغ من العمر 37 عاماً ومحكوم عليه بالسجن المؤبد لثلاث مرات وثلاثين عاماً، أمضى منها 17عاماً، تم تشخيص إصابته بورم سرطاني في الأمعاء في شهر أيلول/ سبتمبر 2015، ومنذ قرابة خمس سنوات، بدأت حالته بالتدهور نتيجة الأخطاء الطبية والموثقة من مستشفى (سوروكا) الإسرائيلي، حيث خضع لعمليات جراحية، أدت إلى حدوث فشل كلوي ورئوي حاد ما زاد من سوء وضعه.