صبا. نت

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها اليوم الإثنين، أن الأسيرة هبة أحمد عبد الباقي اللبدي (32 عاماً) تواصل اضرابها المفتوح عن الطعام لليوم 28 على التوالي رفضاً لاعتقالها الاداري، وسط تدهور ملحوظ على حالتها الصحية.

وبينت الهيئة أن اللبدي تمر بأوضاع صحية سيئة للغاية، حيث تشتكي حالياً من نخزات وأوجاع حادة بالقلب، ومن ارهاق ودوخة مستمرة وشعور بالاغماء، بالاضافة إلى معاناتها من آلام في المعدة.

وأضافت أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز الأسيرة اللبدي بعزل "الجلمة" بظروف مأساوية، حيث تقبع حالياً بزنزانة ضيقة عتمة عديمة التهوية والإضاءة مليئة بالرطوبة والحشرات، وفيها 4 كاميرات مراقبة، وترفض إدارة السجن إعطائها أية احتياجات شخصية.

ولفتت بأنه خلال الأسبوع الماضي جرى تثبيت أمر الاعتقال الاداري الصادر بحقها لمدة خمسة أشهر، بعد عقد جلسة مغلقة بمحكمة عوفر العسكرية.

وحملت الهيئة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المعتقلة الفلسطينية الأردنية اللبديK وعن أي تداعيات تطرأ على حالتها الصحية، وطالبت بضرورة تكثيف الجهود القانونية على المستوى الأردني والعربي للعمل على إنهاء الاعتقال الإداري الجائر الصادر بحقها واطلاق سراحها.

تجدر الاشارة بأنه إلى جانب الأسيرة اللبدي المحتجزة بمعتقل "الجلمة، تحتجز سلطات الاحتلال 40 أسيرة أخرى بمعتقل الدامون بأوضاع قاسية، بالاضافة إلى أسيرتين تقبعان بمركز توقيف "الشارون".