صبا.نت

 – علي سمودي – تتعب وتشقى وتكافح في كل مهنة شريفة لترعى وتربي وتعلم ابناءها السبعة في ظل الغياب القسري لوالدهم ، وحلمها الوحيد أن تكمل كريمتها الطالبة " ماسة "، دراستها الجامعية لتتحمل المسؤوليات معها وتخفف عنها ويلات الحياة . 
وسط هذا الواقع المرير ، تعيش المواطنة " أم هادي "، من مدينة جنين ، وتقول " تعليم ابنتي وتخرجها هدفي الاهم ورسالتي الكبيرة في هذه الحياة الصعبة والقاسية ، فما من مصدر دخل لنا ولا يساعدنا احد ، وما اجنيه من عملي الشاق والمتعب بالكاد يوفر متطلبات معيشة اسرتي "، وتضيف " رغم المأسي واوضاعنا بحمد الله انهت ابنتي البكر العام الدراسي الاول في تخصص العلاج الوظيفي ولكنها قلقة على مستقبلها لعجزنا عن توفير قسطها الجديد ، واناشد أهل الخيرمساعدتنا والتبرع بقسطها البالغ 700 دينار أردني حتى لا تضطر للتاجيل "، للاستفسار والمساعدة يرجى الاتصال على جوال ( 0599305241 ) .