صبا.نت
تقرير : طارق ضراغمة 

عقدت الجامعة العربية الأمريكية وبالشراكة مع قسم اللغة العربية فيها حلقة نقاشية حول بطالة الخريجين واحتياجات سوق العمل واستضافت الجامعة عدد من الشخصيات المختصة والصحافيين ومنهم الصحفي عمر نزال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين والمدير العام المكلف للهيئة الوطنية للاعتماد والجودة في وزارة التربية والتعليم د٠معمر شتيوي.

وفي سياق الحديث اعرب شتيوي عن سبب تفشي البطالة بين الخريجين وارتفاع نسبتها بين الطلبة الذين يحملون شهادة الصحافة والاعلام وذلك يعود لعدم قدرة سوق العمل الفلسطيني على استيعاب هذا العدد الكبير من حملة الشهادات وأضاف شتيوي هناك سبعة عشر جامعة وكلية ومعاهد متوسطة تدرس الإعلام مما سبب فجوة كبيرة في العرض والطلب في سوق العمل.     

عضو الأمانة العامة للصحفيين عمر نزال قال ان تراجع مكانة القضية الفلسطينية دوليا واقليميا سبب في تراجع في مهنة الصحافة خلال السنوات الماضية وأضاف ان السبب الآخر لتراجع الصحافة عدم التوجه إلى تخصصات تقنية وإدارية فالمؤسسات لا تحتاج إلى صحفي محرر أو مراسل فقط بل تحتاج صحفي فني اضاءة ومونتاج وصوت ويضيف نزال ان إقبال الطلاب على دراسة الصحافة يعود إلى انها مهنة تجذب الأنظار للطلبة من خلال تأثرهم بالصحفيين اللامعين في العالم.