صبا.نت



كتب / أسامة فلفل

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى ودعت الحركة الرياضية الفلسطينية علما من أعلام الرياضة الفلسطينية وقائدا وطنيا عرفته كل ساحات وميادين العطاء المرحوم القائد الرياضي الكبير عصام الحويحي بعد مسيرة حافلة بالعطاء والتضحية.

فقد كان للفقيد الراحل قصة كفاح طويلة مع مسيرة الحركة الوطنية والرياضية وكان سفير للوطن والرياضة الفلسطينية وكان له شرف تمثيل فلسطين في المشاركات العربية والإقليمية والدولية.

شارك في بناء قطاع المعلمين فهو عضو بالأمانة العامة لاتحاد المعلمين الفلسطينيين بالخارج ،عمل مدرسا في ليبيا والتحق في صفوف حركة فتح مبكرا وكان أحد مقاتليها وأصبح عضو بالأمانة العامة لاتحاد المعلمين وعضو بمكتب التعبئة والتنظيم وأحد كوادر حركة فتح البارزين في الشتات، حصل ،على عدة دورات عسكريه وأكمل دراسته الجامعية وهو في الشتات وشارك في كل معارك الثورة الفلسطينية.

السيرة الذاتية:

عصام عبد الرحمن الحويحي " أبو المنذر "

شارك بدورة الصداقة الدولية في كمبوديا عام 1966م وفي الدورة العربية الأولى بالقاهرة عام 1953م

ساهم في نشر الرياضة وتسوية ملعب بلدته بيت حانون

حصل مع فريق رعاية الشباب على كأس القطاع عام 1966

تميز النشاط الرياضي في فلسطين بالفعالية والجماهيرية رغم الظروف الاقتصادية الصعبة ومواجهة الاحتلال، فنظمت البطولات والمهرجانات والاحتفالات بمشاركة الرياضيين.

وكان عصام الحويحي " أبو المنذر " أحد الرياضيين الذين شاركوا بفعالية في الاحتفالات والمهرجانات، وساهم في نشر الرياضة في بلدته بيت حانون، وشارك في تسوية ملعب بيت حانون، وكان من الرياضيين البارزين الذين حملوا راية العمل الوطني والرياضي خلال فترة الستينات.

والفقيد الراحل عصام الحويحي من مواليد 1946.البلدة الاصلية بيت حانون.

الألعاب التي مارسها كرة الطائرة – كرة القدم. منذ كان طالباً في مدرسة ذكور بيت حانون الإعدادية مارس الرياضة وكان ضمن فريق الفتوة، وشارك في مهرجانات واحتفالات " 7 و 14 " مارس، وفي مدرسة الفالوجة الثانوية كان قائد الفتوة، وشارك في استعراضات الفتوة خلال احتفالات الجماهير بأعياد " 7 " مارس و " 23 " يوليو بمناسبة قيام الثورة المصرية، كما شارك في معسكرات الشباب التي كانت تقام في المكس بالإسكندرية.

لعب في خدمات جباليا كرة طائرة عام 1964.

في عام 1965 لعب ضمن فريق رعاية الشباب وحصل مع فريق الطائرة على كأس القطاع لأول مرة عام 1966، وكان مدرب الفريق محمد النديم، وذلك في الفترة التي كان فيها فريقا خدمات جباليا وخدمات خانيونس محتكرين لبطولات كرة الطائرة.

لعب ضمن منتخب فلسطين لكرة الطائرة منذ عام 1964.

شارك في العديد من المهرجانات العربية والدولية.

شارك بالدورة العربية الأولى في القاهرة عام 1953.

شارك في دورة الصداقة الدولية في كمبوديا عام 1966.

لعب مع منتخب الطائرة ضد فريق الزمالك في دير البلح، وضد الطيران والأهلي في مصر.

شارك في بطولات على المستوى المحلي في كرة القدم.

لعب ضد فريق قوات الطوارئ الدولية.

من أبرز رفاق دربه المرحوم خلال انضمامه لفريق رعاية الشباب بكرة القدم ( المرحوم خضر كرسوع – المرحوم إبراهيم المغربي – معمر بسيسو – المرحوم فايق الحناوي) ومن رفاقه اللاعبين في بيت حانون (سعيد عبد إبراهيم – المرحوم أحمد رشيد – المرحوم أحمد عطا الله – محمد عبد المجيد – خليل حسين عوض – هليل ناصر حارس مرمى).

ومن رفاق دربه في كرة الطائرة الذين كانوا ضمن منتخب فلسطين (رسمي جابر – خليل ريان – خالد أبو القمصان – خالد شامية – مفيد فارس).

من أبرز المدربين الذين عاصرهم (المرحوم محمد نصر – محمود أبو غريب الذي ترك الرياضة ومارس التمثيل).

شارك مع فريق قطاع غزة في دوري المحافظات الشرقية بمصر عام 1965 وكانت المباراة ضد الإسماعيلية على بطولة الدورة، واعتبرت هذه المباراة من أقوى المباريات، وكان فريق غزة نداً قوياً حتى آخر لحظة.

ومن ذكريات المرحوم الخالدة مباراة منتخب فلسطين في دورة الصداقة بكمبوديا عام 1966 ضد منتخب لاوس، فحقق مع المنتخب الفلسطيني فوزاً بنتيجة 3/2. وكانت البعثة إلى كمبوديا برئاسة زكي خيال، وشارك الفقيد الراحل في العديد البطولات مع أبطال فلسطين، وحققوا نتائج وميداليات لفلسطين.

 ومن أبرز ذكريات الفقيد الراحل "عصام الحويحي " الخطاب الحماسي للقائد أحمد الشقيري الذي كان له أثراً في نفوس الرياضيين قبل مغادرتهم للمشاركة في دورة كمبوديا.

 وتجدر الإشارة الى ان الأمير سيهاونك وزوجته في استقبال الوفد الفلسطيني الذي حظي بالحفاوة والتكريم في دورة كمبوديا

شارك في دورة تدريبية نظمها اتحاد ألعاب القوى في ملعب اليرموك بمشاركة مدربين محليين ومدربين مصريين عام 1964.

ساهم في نشر الرياضة وتسوية ملعب كرة القدم في بيت حانون، وشارك في عمل قوائم المرمى وتخطيط الملعب.

عاد إلى أرض الوطن مع قدوم السلطة الوطنية، عمل مديرا عاما لقطاع الشباب ومن ثم وكيلا مساعدا لوزارة الشباب والرياضة.

شارك في العديد من المؤتمرات العربية والدولية للرياضة والشباب.

مثل وزارة الشباب والرياضة في العديد من مؤتمرات مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب على مدار العقود الغابرة مع اركان الوزارة.

ساهم في انجاز معسكر الشباب والرياضة بالسودانية الذي تحول لملتقى لكل الوفود العربية والدولية مع قيادة وزارة الشباب والرياضة د. أحمد اليازجي وكيل الوزارة و د. جمال محيسن الوكيل المساعد والوزراء السابقون.

شارك في إبرام العديد من الاتفاقات والتفاهمات الخاصة بمجال الشباب والرياضة مع أركان وزارة الشباب والرياضة منذ قدوم السلطة الوطنية والوزراء السابقون.

انتقل الى جوار ربه بعد رحلة عطاء كبيرة حافلة بالمحطات النضالية والإنجازات الوطنية والرياضية.