صبا.نت
تقرير : ماري غطاس .

مع إعلان نتائج الثانوية العامة صباح هذا اليوم الخميس استيقظت محافظات الوطن على أصوت الفرح والزغادير بنجاح وتفوق ساحق للطلبة بنسبه نجاح 69%. 

وفي هذا الشأن كان للزميلة مروى بريطم خلال برنامجها الصباحي مشوار الصباح موجه مفتوحه لاستقبال التهاني والتبريكات ، كما وأجرت مجموعة إتصالات هاتفية مع معنيين بهذا الخصوص كان أولهم نائب محافظ محافظة جنين السيد كمال ابو الرب الذي استهل اتصاله بداية بالمباركه للجميع من طلاب واهل وكوادر تعليميه وللوطن بقيادته و رئيسه على هذا النجاح الكبير الذي ان دل على شيء فهو دليل على اننا شعب الجبارين واننا لا زلنا متمسكين ب أقوى اسلحتنا الا وهو العلم والمعرفه الذي لن نتنازل عنه وسنواجه من خلاله غطرسه المحتل وسياساته التعسفيه، وتابع بتوجيه نصيحه للطلبه الناجحين باهميه حسن اختيار التخصص الجامعي الذي من شأنه ان يفتح لهم افاق النجاح و التقدم والخوض في سوق العمل وإثبات الذات، و أكد على ان التخصصات المهنية يجب ان تأخذ حقها لما لها من اهميه وحاجه كبيره في سوق العمل الفلسطيني، كما ووجه مناشدة لجامعات الوطن بضروره مراعاة احوال المواطنين الاقتصاديه والظروف المعيشيه الصعبه التي يمر بها أبناء شعبنا وذلك بتقديم التسهيلات والتخفيضات المالية على الرسوم الجامعية لضمان سلاسه استمرار العمليه التعليميه و تسلح ابناءنا بالعلوم والمعرفة.

كما و أجرت الزميله مروى اتصالاً هاتفياً مع الأول على مستوى الوطن في الفرع العلمي بمعدل 99.8 الطالب داوود سامي حمدان من مدينة نابلس، والذي عبر عن شكره لكل من دفعه للوصول الي هدفه بتحقيق هذا النجاح الباهر ، وعن اللحظات الاولى لمعرفه النتيجه والتي اوضح على انه كان يتوقع تحقيقها بنسبه كبيره قال بأنه اول من تلقى الخبر ب منشور مرفق فيه اسماء ال 10 الاوائل ، وحين وجد اسمه من بينهم ما كان منه الا ابلاغ ذويه واقاربه الذين انغمروا في فرحه وفخر كبيرين ، وفي الخطوة التاليه عبر عن رغبته بالالتحاق بكلية الطب في جامعه النجاح، وفي الختام توجه للطلبه المقبلين على إمتحان الانجاز باهميه الارتباط الوثيق والثقه بالله، رضا الوالدين، والمتابعه اليوميه لتحقيق أفضل النتائج. 

وعن بلدة الزبابدة جنوب شرق جنين فكان حالها حال جميع محافظات الوطن وقد نالت نصيب وفير من فرحة النجاح بتفوق ابناءها من طلبة التوجيهي ، وكان للزميله مروى إتصال هاتفي مع الطالبه رؤى أنور تركمان الاولى على البلدة بالفرع العلمي بمعدل 98.6، والتي اكدت على ان سقف توقعاتها كان عالي جدا لتحصيل هذه النتيجه نظراً لان علاماتها المدرسيه كانت بهذا المستوى دائما، وعبرت عن شعورها وذويها واهلها الذي امتزج بالخوف والفرح والدموع والشكر لحظه اعلان النتيجه، وعن خطتها المستقبليه تتطلع للتوجه للطب البشري في جامعه النجاح الوطنية. 

وفي مقابلة أجراها تلفزيون فلسطين مع الاولى على مستوى الوطن بالفرع الادبي الطالبة دالية ملايشة من بلدة جبع قضاء جنين، عبرت عن شكرها لكل من ساعدها لتحقيق هذا النجاح بمعدل 99.6 سواء من الاهل والمعلمين ومدير التربية والتعليم الاستاذ محمد زكارنة الذي كان له متابعه خاصة ل داليه خلال فترة الامتحانات، وتوجهت لزملاءها المقبلين على امتحان الانجاز بنصيحة والدها التي لطالما قدمها لها وساهمت بشكل كبير بتحقيقها هذا الانجاح الكبير وهي عدم التنازل عن اخذ قسط كافي من النوم والراحه خلال فتره الدراسة بالاضافة الى المتابعه اليومية وتنظيم الوقت ، فهذه التعليمات تعد مقادير الوصفة السحرية لتحقيق النجاح في جميع مناحي الحياة، وعن خطتها المستقبلية عبرت عن رغبتها في دراسة الترجمة والوصول فيها اعلى درجات العلم.