صبا.نت

 - أعلنت وزارة المالية، مساء اليوم الثلاثاء، تثبيت أسعار المحروقات لشهر أيار عند مستواها لشهر نيسان، رغم رفعها في إسرائيل نتيجة ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

وقال الناطق باسم الوزارة عبد الرحمن بياتنة "بعد التشاور مع وزير المالية شكري بشارة، المتواجد حاليا في بروكسل للمشاركة في اجتماع المانحين، قررت الوزارة تثبيت أسعار المحروقات رغم ارتفاع أسعارها من المصدر".

وأضاف: "ارتفعت أسعار البنزين بمقدار 19 أغورة لكل لتر عن شهر نيسان، فيما ارتفع سعر السولار 13 أغورة لكل لتر، لكن الوزارة قررت تثبيتها عند نفس تسعيرة شهر نيسان مراعاة لظروف المواطنين في ظل عدم تمكن الحكومة من صرف الراتب كاملا نتيجة الأزمة التي تسببت بها إسرائيل لخصمها من عائدات المقاصة، خاصة مع اقتراب شهر رمضان".


وثبتت الوزارة سعر لتر البنزين 95 أوكتان على 6.19 شيقل، والبنزين 98 اوكتان على 6.89 شيقل، والسولار والكاز على 4.98 شيقل، واسطوانة الغاز سعة 12 كلغم على 59 شيقل.

ويحمل تثبيت الأسعار في السوق الفلسطينية رغم ارتفاعها من المصدر، الخزينة العامة كلفة تبلغ حوالي ستة ملايين شيقل.