صبا.نت


طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية اليوم الأحد المؤسسات الفلسطينية والعربية والدولية بإنقاذ حياة الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية وحمايتهم في أعقاب استشهاد الأسير المصاب عمر عوني عبد الكريم يونس، والذى استشهد نتيجة اصابة مباشرة من جنود دولة الاحتلال على حاجز زعترة جنوب نابلس .

 

ودعت الهيئة مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة و المنظمات الحقوقية والانسانية ومجموعات الضغط لحماية للضغط على سلطات الاحتلال لوقف جرائم القتل المباشر والاعدامات الميدانية المخالفة للاتفاقيات والمواثيق الدولية التى تجرم القتل العمد, والتعذيب و المعاملة اللاانسانية, وتجاوز مبدأ الحق في الحياة والأمن الشخصي والحرية للمدنيين من المخالفات الجسيمة ، وطالبت الهيئة المحاكم والمؤسسات الدولية بتجريم سلطات الاحتلال والحكومة الاسرائيلية المشجعة لسياسة الاعدامات وضباط الجيش والقوات الخاصة وإيقاع العقوبة اللازمة بحقهم ، لوقف تلك الانتهاكات ، ووقف تلك الممارسة والسياسة لعدم ارتكاب المزيد من الجرائم بحق المواطنين الفلسطينيين العزل والأسرى الفلسطينيين