صبا.نت



 

اعداد : حسان البلعاوي

مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية في بلجيكا على المستويات الثلاث الاقليمية ، الفيدرالية والاوروبية والتي ستتم جميعها في يوم 26 مايو القادم ، وهي انتخابات تتم مرة كل 5 سنوات ، تقوم وسائل الاعلام باجراء استطلاعات وتحقيقات حول مواضيع متعددة ، للتعرف على التوجهات العامة للناخبين البلجيكين .

من هذه التحقيقات ما قامت به جريدة La libre Belgique الناطقة باللغة الفرنسية ، وهي الجريدة الثانية انتشارا في بلجيكا باللغة الفرنسية ، يوم السبت 27 نيسان 2019 ، بعنوان " هل على بلجيكا الاعتراف رسميا بدولة فلسطين ؟" ما هو رأي الاحزاب السياسية .

وقد تم التحقيق بالتعاون مع هيئتي الاذاعة والتفزيون العموميتين في اقليمي فلاندر الناطق باللغة الهولندية ووالوني الناطق باللغة الفرنسية ، بالاضافة لاحدى الصحف في الجانب الفلاماني وجامعتين في الطرفين .

ويتناول التحقيق الاحزاب الناطقة باللغة الفرنسية فقط اي الاحزاب المتواجدة اقليم والوني والذي يمثل تقريبا 40 بالمائة من مساحة بلجيكا وعدد سكانها كذلك .

التوجه العام للاحزاب السياسية البلجيكية باستثناء الحزب اليميني المتطرف، في الطرف الفرانكفوني، كما يظهر في التحقيق ، هو مع اعتراف بلجيكا بدولة فلسطين وان بدرجات متبايته .

‎ ولكن الحال ليس بنفس الوضوح بالنسبة للطرف الفلاماني الناطق باللغة الهولندية ، والذي يسكن في اقليم فلاندر ويشكل تقريبا 60 بالمائة من بلجيكا مساحة وسكانا وله الثاثير الاقوي اقتصاديا والى حد ما سياسيا. وهذا الامر ساعود له لاحقا في ورقة نظرا لاهميته على الموقف السياسي العام لبلجيكا بالنسبة للقضية الفلسطينية .

وقد توجهت الجريدة بتوجيه السؤال لسبعة احزاب حول اذا كان الحزب مع او ضد اعتراف بلجيكا رسميا بدولة فلسطين ؟ وكانت الاجابات على النحو التالي :

الحزب الاشتراكي : لايمكن الوصول الى حل الا عبر وجود دولتين ديمقراطيتين ، مستقلتين لهما الحق في العيش في سلام وامان ضمن حدود مقبوله ومعترف بها من قبل الطرفين ، ويتم احترامها

ملاحظة : تعطي استطلاعات الرأي الاخيرة ثباتا للحزب الاشتراكي في الاقاليم الناطقة باللغة الفرنسية حتى ولو تراجع قليلا وعندما كان للحزب الاشتراكي اغلبية في البرلمان والحكومة الفيدرالية في عامي 2011 و2012 ، صوتت بلجيكا لصالح انضمام فلسطين للعضوية الكاملة لمنظمة اليونسكو بالاضافة للتصويت في لقبول دولة فلسطين كعضو مراقب في الامم المتحد

هذا بالاضافة ان البرلمانات الاقليمية والتي للحزب الاشتراكي اغلبية فيها وهي برلمانات اقليم بروكسيل ، اقليم والوني ، واقليم والوني بروكسيل ، فقد دعت في نهاية عام 2104 الحكومة البلجيكية الى الاعتراف بدولة فلسطين فورا دون اي شروط

 

MR الحركة الاصلاحية ( اليمين الليبرالي) : يتمنى الحزب دولتين في حدود امنة ومعترف بها

ملاحظة : يشارك هذا الحزب في الائتلاف الحكومي الحالي المكون من 4 احزاب وهو الحزب الوحيد الناطق باللغة الفرنسية وينتمي اليه كلا من رئيس الوزراء الحالي شارل ميشيل ، ووزير الخارجية ديدي ريدنديرز ، وتعطي الراي الاخيرة بالاضافة للانتخابات البلدية الاخيرة في 14 اكتوبر الماضي ، تراجعا واضحا للحزب ,

‎والموقف الرسمي لقيادات الحزب والتي عبر عنها عنها رئيس الوزراء ووزير الخارجية ، بان على بلجيكا الاعتراف بدولة فلسطين ولكن في الوقت المناسب ، وهم يدينان بشكل دائم الاستيطان الاسرائيلي .

 

CDH ( المركز الديمقراطي الانساني ) يمين وسط : حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يمر بالضرورة بالاعتراف بمكانة وشرعية الشعبين

ملاحظة : هو امتداد للحزب الديمقراطي المسيحي وقد كان القوة الثالثة في المشهد السياسي البلجيكي الفرانكفوني في اخر انتخابات تشريعية في 2014 بحصوله على 9 مقاعد في البرلمان الفيدرالي ، وهو مشارك في عدد من الحكومات الاقليمية مع الحزب الاشتراكي ، لكن استطلاعات الراي الاخيرة والانتخابات البلدية تشير الى تراجع واضح له .

‎موقف عدد من قيادات الحزب جيد بالنسبة للقضية الفلسطينية بالاضافة الى عدد من نواب رؤساء البلديات والذين ساهموا بشكل فعال في قيام علاقات تعاون مع البلديات الفلسطينية .

 

‎الخضرECOLOS : الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية هو تحرك ضروري في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وذلك لاعادة التاكيد على اهمية الاعتراف بالقانون الدولي وبحقوق الفلسطينين

ملاحظة : اعطت الانتخابات البلدية الاخيرة في اكتوبر 2018 بالاضافة لاستطلاعات الراي الاخيرة تقدما واضحا لهذا الحزب ليكون عمليا القوة السياسية الثالثة وحتى الثانية في الاقاليم الناطقة باللغة الفرنسية ، مواقف الحزب ونوابه في كل البرلمانات البلجيكية ممتازة بدعم الحق الفلسطيني

 

DéFI ( الديمقراطين الفيدرالين المسقلين ) يمين وسط : يدعم الاعتراف بالدولتين دولة فلسطين ودولة اسرائيل طبقا لقرار 43/177 للجمعية العامة للامم المتحدة .

ملاحظة : هذا الحزب الصغير انشق في عام 2011 عن حزب MR وله نائبين في البرلمان الفيدرالي و قد حقق تقدما قليلا في الانتخابات البلدية وفي استطلاعات الراي الاخيرة ولرئيسه المحامي Olivier Maingain موقف جيد من القضية الفلسطينية يستند للقانون الدولي برفض وادانه الاسيطان والاعتراف بدولة فلسطين

 

PTB ( حزب العمال البلجيكي ) يسار راديكالي : لقد تم ادانة الاحتلال الاسرائيلي عدة مرات من قبل الامم المتحدة ولا يمكن استمرار القبول بالوضع الحالي للشعب الفلسطيني وله الحق في دولة ضمن حدود حزيران عام 1967

ملاحظة : هو من الاحزاب الصاعدة التي تعتمد بشكل اساسي على الشباب وقد دخل المشهد السياسي الرسمي البلجيكي في الانتخابات التشريعية 2014 بحصولة على 4 مقاعد غي البرلمانات الفيدرالية والاقليمية وقد اعطتة الانتخابات البلدية قي اكتوبر 2018 مكانه متقدمة من 3 اعضاء في المجالس البلدية الى 37 مقعد كما تتوقع استطلاعات الراي الاخيرة مكانه هامة تصلالى 14 بالمائة من حجم المقترعين ليكون بذلك القوة السياسية الرابعة , موقف الحزب متقدم جدا من دعم نضال الشعب الفلسطيني حيث يشارك بقوة في كل التظاهرات والفعاليات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني ويدعم ويساهم في حركة مقاطعة اسرائيل على كل الاصعدة .

 

‏Parti populaire ( الحزب الشعبي ) يمين متطرف : لا يوجد دولة فلسطينية ، هناك فقط مجموعات ارهابية والافضل لبلجيكا نقل سفارتها في اسرائيل للقدس

ملاحظة : تاسس الحزب في 2010 وله عضو واحد في البرلمان الفيدرالي وعضو اخر في البرلمان الواوني وهو جزء من كتلة الاحزاب اليمينية المتطرفة في البرلمان الاوروبي معروف انه يمين متطرف معادي للاجانب وتحديدا العرب والمسلمين ومواقفه داعمة بشكل دائم لاسرائيل .