صبا.نت

 - دوت صفارات الإنذار الليلة بشكل مفاجئ في منطقة "غوش دان" أو ما تسمى بـ"تل أبيب الكبرى" وبعد وقت قصير تم تشخيص صاروخين في الأجواء.

ونفى جيش الاحتلال في بيان صحفي صحة ما تداولته وسائل إعلام عبرية من أن القبة الحديدية اعترضت أحد الصاروخين، مع تأكيده بإطلاق صاروخين من القطاع، دون وقوع إصابات أو أضرار.

وفي تداعيات الحدث اجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي، وزير الجيش بنيامين نتنياهو مع قادة أمنه في مقر وزارة الجيش في تل أبيب وسط تكهنات بالقرارات التي قد تتخذ في ظل احتدام المنافسة الانتخابية.


كما دعت بلدية تل أبيب لفتح الملاجئ في المدينة تحسباً لأي طارئ، بينما قال معلقون إسرائيليون إن الاختبار الليلة سيكون صعباً وذلك فيما يتعلق بالرد الإسرائيلي على استهداف العاصمة الإسرائيلية ومدى قوته في الوقت الذي اتسم رد الحكومة على إطلاق الصواريخ باتجاه الغلاف بشكل معتدل منعاً لتفاقم الأمور.