صبا.نت

 قال مكتب إعلام الأسرى إن الأسرى المرضى في سجن النقب امتنعوا عن تناول الدواء والتعامل مع عيادة السجن، في خطوة احتجاجية على الأجهزة المسرطنة التي تم تركيبها قبل أيام.

وأضاف المكتب في بيان مقتضب، اليوم السبت، أن ضباط سجن النقب يتجولون بين الأقسام بأسلحتهم الآلية القاتلة في مشهد استعراضي وتهديدي للأسرى.


وتسود حالة من التوتر داخل أقسام سجن النقب الصحراوي عقب تركيب الاحتلال لأجهزة تشويش بشكل مكثف وموجه في السجن، مما أدى لتشويش على بث موجات الراديو والتلفاز والتواصل مع الخارج، إضافة إلى التسبب بحالة صداع شديد للأسرى، مع وجود تخوف من إصابتهم بأمراض خطيرة.