صبا.نت

 - أورد موقع "برايت سايت" مجموعة من التغيرات الحتمية التي تحدث في جسمكِ كل 10 سنوات:

من 15 عاماً إلى عشرين عاماً

في هذه الفترة يشعر معظم الناس بالشباب والطاقة ونادرًا ما يفكرون في التقدم في السن، لكن حتى في هذا العمر، تحدث تغيرات صغيرة مثل توقف العظام عن النمو، ونقص إنتاج الكولاجين وظهور ضروس العقل.

إلا أنه بسبب اختلاف طبيعة جسم كل شخص قد تظهر ضروس العقل في سن الـ 16، كما يمكن ألا يلاحظها ولا يشعر بها آشخاص آخرون وقد تظهر متأخرة جدًا، لكن تبقى التغيرات الجوهرية في هذه السن موحدة.

وينصح في هذه السن بمراقبة طعامك، فحاولي تناول أطعمة غنية بالكولاجين والتأكد من تقليل الوجبات السريعة التي لن تظهر نتائجها في هذه السن؛ لكنها ستكون مدمرة لجسدك عند سن الثلاثين.

من 30 إلى 40 عاماً

يصل بعض الأشخاص إلى سن الثلاثين لكنهم يبدون في سن الخامسة والعشرين، وهذا أمر جيد إلا أن التغيير داخل الجسم يصبح أسرع مثل تدهور حدة العضلات، وانخفاض كمية الأنسجة العضلية في الجسم، حيث يتم استبداله بالدهون وانخفاض في كمية الكولاجين والإيلاستين.

لذا في هذه السن، حتى وإن كنت دائمًا في حالة جيدة من دون القيام بتمارينك الرياضية، فعليك أن تبدئي الحصول على بعض النشاط البدني، وأيضًا تجنب الحمامات الشمسية لبشرتك.

الأربعين حتى الخمسين

يعتقد بعض العلماء أن جسم الإنسان يصل إلى ذروته في سن الـ 38، وبعد ذلك تبدأ الشيخوخة الحقيقية فيحدث الانخفاض في عدد الخلايا العصبية وتتراكم الدهون في الجسم، كما تتدهور الرؤية ويحدث زيادة في هشاشة العظام والمفاصل إلى جانب فقدان هرمون الاستروجين وارتفاع ضغط الدم لدى النساء.


لذا ينصح بالقيام بتمارين حركية مثل المشي أو السباحة، كما يجب عليك البدء في متابعة ضغط الدم، حيث يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل كبير في هذا العمر.

من خمسين عاماً وحتى الستين

يتغير مظهر الناس كثيرًا، ليس فقط بسبب جيناتهم ولكن أيضًا بسبب نمط حياتهم كالعادات الغذائية، والنشاط البدني كما تبدأ خلايا دماغية وخلايا أخرى بالتضرر بشكل دائم ويزيد خطر مشاكل وأمراض المعدة، وربما تتدهور الذاكرة.

لذا ينصح بمحاولة اكتساب مهارات وتجربة أشياء جديدة، وقراءة الكتب؛ ففي هذا العمر قد يلاحظ البعض أنه من الصعب التركيز وحفظ الأشياء لذا من الضروري تناول الأطعمة والأدوية التي تعمل على تحسين وظائف الدماغ.

في الفترة بين الستين والسبعين

تصبح التغيرات الجسدية أكثر وضوحًا إلا أن هناك تغيرات صامتة مثل الأعصاب ومستقبلات التذوق حيث يصبح من الصعب على الناس أن يتذوقوا، أو أن يشتموا، أو أن يشعروا بالحرارة.

كما تحدث تغيرات في الصوت وتقل وظيفة القلب وتصبح العظام أرق، لذلك يمكن أن يصبح الناس أقصر قليلًا.

وينصح بمراقبة وظيفة القلب جيدًا، واتباع نظام غذائي صارم، وإجراء فحوصات طبية بانتظام، ومن أجل الحفاظ على عضلات جسدك، تحتاجين إلى ممارسة النشاط البدني بانتظام.

المصدر: فوشيا