صبا.نت

افتتح محافظ طولكرم أ. عصام أبو بكر ورئيس جامعة فلسطين التقنية –خضوري أ.د نور الدين أبو الرب معرض قبس الثقافي، ضمن فعاليات اليوم الأول لأسبوع قبس الثقافي بنسخته السابعة الذي ينظمه أصدقاء مكتبة خضوري ومجلس اتحاد الطلبة بالتعاون مع عمادة الشؤون الطلابية برعاية محافظ طولكرم، وذلك بحضور عميد الشؤون الطلابية د. علاء عيسى، وممثلي الأجهزة الأمنية ومؤسسات المجتمع المحلي الرسمية والأهلية،ـ وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية في الجامعة، ومجلس اتحاد الطلبة.

وأشاد أ. أبو بكر بالأنشطة الثقافیة المتمیزة والمتجددة التي ينفذها الطلبة، ومن ضمنها معرض قبس الذي یعقد بشكل دوري، ما یعكس إدراك الطلبة لأھمیة القراءة ودورها في رفع الوعي، والاطلاع على الآداب والثقافات المختلفة في مختلف المجالات، ما يسهل على الفلسطينيين مواجهة التحديات التي يضعها الاحتلال ويؤسس لجيل مثقف قادر على النهوض بدولة فلسطين المستقلة.

بدوره اعتبر أ. د. أبو الرب أن فعاليات أسبوع قبس الثقافي والمعرض الذي يتخلله، وغیره من الأنشطة الطلابیة اللامنهجية مؤشراً مهما على إبداع الطلبة وإدراكهم لأهمية الثقافة والقراءة للطلبة والمجتمع، وهو ضمن مساعي الجامعة لتفعيل الأنشطة والفعاليات التي من شأنها تنمية العملية التعليمية وتطويرها، معبراَ عن شكره وتقديره للمحافظ والمؤسسات الرسمية وفعاليات المحافظة على ما يبذلونه من دعم لجامعة خضوري ورعاية مختلف الأنشطة اللامنهجية.

وأضاف أ.د أبو الرب أن المعرض يشكل منصة للطلبة والمجتمع المحلي للاطلاع على أهم الثقافات والآداب المختلفة، ويعكس اهتمام الطلبة والجامعة بالثقافة والعلوم، ويأتي انطلاقا من أهداف الجامعة في إعداد جیل من القادة المثقفین.

وأشار د. علاء أن المعرض هو نشاط طلابي فصلي بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة ودعمهم-وهو جزء من أسبوع قبس الثقافي الذي سيتخلله عروض مسرحية فلسطينية وطنية- يهدف إلى نشر ثقافة القراءة بين الطلبة والمجتمع المحلي، ويأتي ضمن سياسة الجامعة في توفير مساحة واسعة للنشاطات اللامنهجية للطلبة التي تثري بدورها الحياة الطلابية.

من جهته بين منسق المعرض الطالب محمد أبو سعدة، أن مجلس اتحاد الطلبة وأصدقاء مكتبة خضوري يحرصون على بذل الجهود في خدمة الطلبة والمجتمع المحلي، من خلال تنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي من شأنها إثراء تجربة الطلبة الجامعية علميا وثقافيا وأكاديميا، ومنها تنظيم أسبوع قبس الثقافي بشكل دوري فصليا، والذي لا يقتصر فقط على الكتب والعروض المسرحية، إذ أنه يشكل مساحة لعرض إبداعات الطلبة في مختلف المجالات عبر زوايا مخصصة لهم