خاص-صبا.نت
تقرير: ماري غطاس.

مع اقتراب موسم الاعياد الميلاديه المجيدة و امتياز بلدة الزبابده جنوب شرق جنين بأجوائها الخاصة في هذا الموسم من كل عام كان للزميل رامي دعيبس في حلقة اليوم من برنامجه الاسبوعي قضايا وآراء لقاء خاص مع رئيس بلدية الزبابده الاستاذ مروان دعيبس للاتطلاع على استعدادات البلده لاستقبال موسم الاعياد وكذلك استغلال اللقاء التفاعل مع المواطنين والرد على استفساراتهم. 

في البداية أوضح الاستاذ مروان على أن البلديه في مرحله التحضير لاستقبال عيد الميلاد المجيد من خلال أنشطة متنوعة أبرزها إضاءة شجرة الميلاد ضمن إحتفال شعبي ورسمي سيقام يوم الثاني عشر من كانون الثاني بحضور وزيرة السياحه رولى معايعه ومحافظ محافظه جنين اللواء اكرم رجوب و ممثلي مؤسسات المجتمعي المحلي و رجال الدين و ابناء البلدة، بالاضافه لذلك هناك دعم من البلديه لجميع فعاليات البلده المتعلقه بالعيد سواء البازارات الميلاديه، نشاطات الاطفال والبرامج والترتيبات التحضيريه لاستقبال موسم الاعياد. 
وفي نهايه هذه الجزأيه من اللقاء والمتعلقه بالتحضيرات لموسم الاعياد  توجه الاستاذ مروان ب رسالة لابناء بلدته تمنى فيها للجميع اعياد ميلاديه مجيده تعود علينا في السنوات القادمه وقد تحققت امالنا بالتحرير والاستقرار والامن والامان لنحتفل سويه في مهد المسيح بلد السلام بيت لحم. 

وتابع الزميل رامي الحوار مع الاستاذ مروان بالانتقال لجزئيه البلديه ومدى الرضا عن اداء المجلس البلدي وانجازاته والتي اكد الاستاذ على ان خيبات الامل تجتاح كافه البلديات في الوطن نظرا للعجز المادي الكبير والازمات السياسيه والاقتصاديه التي نعاني منها مؤخراً ولكن مع ذلك تم انجاز عدد من المشاريع منذ بداية توليه رئاسة البلديه الى الان منها تعبيد وشق العديد من الطرق الداخليه والخارجيه في البلدة، ترميم مركز البلده و تعبيده، تمويل ذاتي لبعض المشاريع كما وهناك مخططات لمشاريع مستقبليه ضخمه منها توسعه شبكه المياه و تأسيس شبكه صرف صحي وغيرها.

وبالحديث عن مشروع الطاقه البديله الذي نظمته البلدية في مدارس البلده الثلاث بالتعاون مع مؤسسه الرؤيا العالميه أوضح الاستاذ مروان على ان الهدف الرئيسي منه سد حاجه المدارس من مصاريف داخليه ك ترميم الصفوف و توسعه المساحات و تطوير الوسائل التعليميه، واكد على ان هناك دراسة قائمة لتطوير المشروع على مستوى البلدة، حيث يتم البحث عن شريك مناسب وأرض مناسبه لاقامته وذلك ليعود بالمنفعه على البلدة ككل. 

و بالانتقال لقضيه شبكه الصرف الصحي في البلده والتي تؤرق المواطنين ف اكد رئيس البلديه على ان هناك دراسه حثيثيه وجاده للمشروع كما تم تحصيل دعم من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي ومركزه الكويت على مبلغ 140000 دينار كويتي ما يكفي لاعداد الدارسات الاوليه ووضع حجر الاساس للجزأيه الاولىه للمشروع نظرا لضخامته و تكلفته العاليه التي تقدر ب 4 مليون دولار وما زالت الجهود مستمره للحصول على الدعم الكافي لاستكماله وهناك وعود جديه من سلطة المياه بهذا الصدد.

وللتلوث البيئي الناجم عن مشاريع المحاجر والمفاحم والكسارات في مدخل البلده اوضح الاستاذ مروان على انه تم التواصل مع اعلى المستويات الرسميه بهذا الخصوص من مكتب رئيس الوزراء الى الحكم المحلي وغيرها من الجهات الرسميه للحد من هذه الافه وكان هناك خطوه ايجابيه في الاسبوع المنصرم تمثلت بحضور لجنه السلامه العامه للبلده و التأكيد على متابعتها الخاصه للمشكله و التواصل مع اصحاب المشاريع للتأكد من اتباعهم اجراءات السلامه البيئيه ، ومع ذلك اوضح على انه لابد من ان يكون هناك تحرك شعبي ايضا بهذا الشإن للوصول للحل الجذري للمشكله ومنع تفاقمها .

وعن استفسارات المواطنين حول تراكم النفايات اوضح الاستاذ مروان على ان جمع النفايات لا تزال ليومنا مهمه مكب زهره الفنجان ف ي جنين وذلك يتم مقابل مبلغ مادي 120 شيقل على كل طن يتم جمعه ونظرا لان المكب مسؤول عن جمع النفايات عن مساحات واسعه متمثله بمنطقتي طوباس وجنين فإن توفرها عند الحاجه امر صعب لذلك تدرس البلديه حاليا عمليه نقل مهمه جمع النفايات الى قسم الصحه التابع لها و محاوله شراء سياره نفايات خاصه بالبلده والبلديه للحد من المشكله. 
وعن الكهرباء واسعارها اكد على ان التسعيره موحده و منصوص بها من وزاره الطاقه ولا دخل للبلديه بالاسعار او الامدادات والمعامله المختلفه مع الجامعه العربيه الامريكيه التي استفسر عنها البعض تاتي من منطلق انها ليست منطقه تنظيميه.
اما بخصوص الرسوم الشهريه الثابته للمياه بقيمه 10 شواقل فتعود لصيانه الشبكه وتوسعتها ، كما اكد على ان هناك جهود حثيثه للتقليل من عجز البلده من المياه المقدرة نسبته الحاليه ب 20% الي النسبه الطبيعيه 10% .

وكان ايضا للمواطنين استفسار حول منطقه المقابر في ارض قطش والتي اكد الاستاذ مروان عدم تراجع البلديه عن المشروع بل وان هناك قسم من الارض تم بالفعل شراءه وتمليكه لوزاره الاوقاف الفلسطينيه لمقبره اسلاميه مستقبليه.

وبشأن المخطط الهيكلي الجديد اوضح دعيبس على انه في مرحله الدراسه وقد تم بالفعل الانتهاء من جزء كبير من دراسته مع اللجنه الفنيه وقسم الهندسه في البلديه التي ستقوم بدورها برفعه للجنه التنظيم والبناء للاطلاع عليه ونقله لوزاره الحكم المحلي للنظر بشكاوي واستفسارات المواطنين و اقرار المخطط النهائي.

وفي ما يخص الشباب أقر دعيبس بتقصير البلديه في هذا الموضوع ولكن هناك محاولات حديثه لانعاش دور الشباب بدأت بتشكيل المجلس الشبابي منذ قرابه الشهر وذلك بهدف تنظيم انشطه وفعاليات تخص الشباب ل تنمي قدراتهم وتعزز تواجدهم في البلده والبلديه.
وعن المغتربين من ابناء البلده اكد على ان هناك تواصل دائم معهم خاصه المتواجدين في الاردن لاطلاعهم على جديد البلده بشكل مستمر.

وفي الختام وجه الاستاذ دعيبس رساله محبه و تعاون لابناء بلده داعياً اياهم للتوجه الى البلديه لاي استفسار، اقتراح، شكوى وسيتم التعامل معها على الفور ضمن الأطر الصحيحه.